إختتام وقائع الدورة الثانية من مهرجان اكادير الدولي للثقافة والفنون "فياك"

بيوكرى نيوز: 

أسدل الستار أمس الأحد على فعاليات الدورة الثانية من مهرجان أكادير الدولي للثقافة والفنون "فياك" ،التي احتضنتها "لاميدنا" بأكادير، أيام 12، 13 و14 ماي الجاري، بتنظيم من جامعة ابن زهر و منتدى ثقافات جنوب. و ذلك وسط حضور حاشد من الفنانين والإعلاميين وعدد من أعضاء السلك الديبلوماسي المعتمد في المغرب بالإضافة إلى رئيس جامعة ابن زهر و عمداء المؤسسات التابعة لذات الجامعة.


هذا وقد تميز حفل الاختتام بعرض فقرات فنية و عروض استعراضية لفرق موسيقية وفلكلورية دولية ثم استقطابها لأول مرة ، من أبرزها عرض لفرقة سان بارطومي دي تراخانا من جزر الكناري، اسبانيا وعرض ماريا تاناس الفلكلور من رومانيا، و كذلك عرض فرقة فلكلور سيدرينا من استورياس، اسبانيا .ولم تفت المنظمين فرصة ادماج الفلكلور المغربي و الاغنية المغربية في هذه الدورة، من خلال عرض كناوة تزونين لفرقة أحواش طاطا، فضلا عن باقة غنائية للمغني و العازف عزيز السحماوي.


وفي كلمة بالمناسبة، أشاد ذ. عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر بدور المهرجان في رفع منسوب التعايش و الالتقاء بين الشعوب وتعزيز الترابط التاريخي والتفاعل الحضاري، و نوه بالمجهودات والعمل الجيد الذي قامت به جميع الجهات من أجل إنجاح هذه التظاهرة الدولية المتميزة، كما أشاد بحسن التنظيم الذي طبع هذه التظاهرة، طيلة محطاتها.


يشار أن الحدث عرف تغطية صحفية واسعة من قبل عشرات المنابر الإعلامية الدولية و الوطنية و يذكر كذلك أن ماستر مهن الإعلام وتطبيقاته التابع لكلية الآداب و العلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر كان سباقا لتسليط الضوء على مختلف فعاليات هذا الحفل الافتتاحي.