تمنار : قبائل إحاحان تحتفل باليوم العالمي للثراث في نسخته الثانية

بيوكرى نيوز : 

إحتضنت الجماعة الترابية لتمنار بإقليم الصويرة طيلة يومي 15 و16 أبريل الجاري بقرية مهرجان أركان فعاليات الإحتفال باليوم العالمي للتراث في نسخته الثانية تحت شعار " قبائل احاحان تحتفي بمبدعيها خدمة للتراث "، بحضور رئيس المجلس الجماعي لتمنار واحد برلمانيي الجهة وعدد من رؤساء الجماعات المجاورة، فضلا عن جمهور غفير ومجموعة من الفعاليات الجمعوية والإعلامية.


هذا ويسهر على تنظيم "مهرجان الإحتفال باليوم العالمي للثراث" جمعية أحواش حاحا تمنار بشراكة مع الجماعة الترابية تمنار والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، بدعم من وزارة الثقافة ومجلس جهة مراكش اسفي ومجموعة من الفعاليات الجمعوية والإقتصادية بالمنطقة.


وتضمن برنامج الإحتفالية فقرات مهمة أهمها تطبيق شعار الدورة، بتخصيص فقرة " أجميل " لتكريم مبدعي تمنار ووقع الإختيار هذه السنة على تكريم كل من الفنان الكبير مولاي أحمد إحيحي والشاعر والسيناريست عبد الله المناني والكاتب والأستاذ محمد أوبيهي والقاص والكاتب محمد أكوناض، الإعلامي والمنشط ابراهيم بومليك ، الفنان الحسن إدحمو ، العواد زربان ، مايسترو إسمكان الحسن أبيضار ، الفاعلة الجمعوية أمينة ماهور ، والباحث الأستاد حسن هموش. 

كما عرف المهرجان إقامة معرض تجاري إقتصادي تراثي موازي ، تعرض فيه مجموعة من اللوحات الفنية والأدوات الثراثية ضمن فقرة " أنزر نسغ ".


هذا ولم تغفل التظاهرة الجانب الفكري ففي فقرة "تسونا د تايسي"، فقد تم تنظيم أمسية شعرية وندوات فكرية ركزت على التعريف بالتراث المادي واللامادي لقبائل إحاحان، أطرها مجموعة من الأساتذة المعروفين في الساحة الأمازيغية والجمعوية. 

كما تخلل المهرجان جانب خاص للطفولة، وتجلى ذلك في تخصيص فقرة "تزانين " لأبناء تمنار والمناطق المجاورة، وتضمنت الفقرة أنشطة ترفيهية، تربوية وتنشيطية كبرى.


واستمرارا لخدمة التراث فقد تم برمجة فقرة "أماوال" لتتحف الجمهور والزوار في اليومين القادمين، بلوحات فلكلورية للتبوريدة لما لركوب الخيل من علاقة كبيرة مع ساكنة قبائل إحاحان.


هذا وكان للجمهور الكبير ليلة السبت، موعد مع أمسية فنية كبرى في فقرة " إيويز ن تايسي"، التي تنوعت برمجتها الفنية، حيث إستضافت فيها أرض تمنار فرق أحواش من جميع مناطق المغرب وكذلك مجموعة من الفنانين الأمازيغ المعروفين في الساحة الفنية منهم، مولاي أحمد إحيحي، الحسين أياو والثنائي بوزنبو، كما تم تجسيد عرس إحاحان بجميع تقاليده وعاداته فوق المنصة، في عرض نال إستحسان الحضور.


وتألق في تقديم فعاليات هذه التظاهرة الثراثية الأمازيغية المميزة، كل من الإعلامية في قناة تامازيغت "عائشة إدعلاو" والمنشط الإعلامي المحبوب "مولاي براهيم بومليك".

ويندرج الإحتفال باليوم العالمي للتراث في نسخته الثانية، لما حظيت به الدورة الاولى من نجاح وإقبال جماهيري وإعلامي وإستحسان الساكنة وزوار المدينة كون التظاهرة فريدة من نوعها على الصعيد الوطني.


للإشارة فدورة هذه السنة أُطلق عليها "دورة الرايس مبارك أيسار"، تقديرا للفنان الراحل مبارك أيسار إبن إحاحان، وإعترافا بما قدمه خدمة للفن الأمازيغي وللثراث الشفوي.


جدير بالذكر أن أنشطة التظاهرة ستستمر على مدى 4 أيام (إلى غاية يوم 18 أبريل الجاري)، قصد إستكمال البرنامج المتنوع لفعاليات هذا الحدث الفني والثقافي الكبير.