ساكنة "إمشكيكيلن" باشتوكة تحتج على مضمون شريط فيديو بخصوص نادي نسوي

بيوكرى نيوز: 

نظم عدد من ساكني منطقة "إمشكيكيلن" بجماعة ايت مزال باشتوكة ايت باها، بعد زوال اليوم السبت 22 ابريل 2017، وقفة احتجاجية ضد ما اعتبروه "إساءة من مدون عبر فيديو بموقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، للسلطات الإقليمية والمحلية والمنتخبة".

وعرفت الوقفة التي حضرها نساء وشباب المنطقة وبعض المستشارين بمجلس جماعة ايت مزال وجمعويين، ترديد عدد من الشعارات مع رفع لافتات تحمل عدد من العبارات المستنكرة والمندّدة بالاتهامات التي وجّهها المعني لمسؤولين منتخبين وفي أجهزة السلطة "ادعاءً منه أنه يدافع عن حقوقهم المهضومة".

كما استنكر المحتجين عبر بيان جرى تلاوته في الوقفة التي تم تنظيمها بتنسيق مع فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة، (استنكروا) الصفة التي منحها صاحب الفيديو لنفسه للنيابة وبدون موجب حق عن الساكنة.


ويشار ان حمزة المعروف بنشره فيديوهات تعالج مجموعة من الظواهر الاجتماعية، نشر مقطع مصوّر على صفحته الفايسبوكية يظهر امام النادي النسوي بمنطقة امشكيكلن الذي دشّنه الملك محمد السادس سنة 2007 والذي تم انجازه من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن مؤكدا ان هذا المقر لم يشتغل منذ مدة ولم تستفد منه نساء المنطقة.

كما وجّه المعني في ذات الشريط عدة اتهامات الى احد المستشارين الجماعيين والذي يشغل في نفس الوقت نائب برلماني وكذا  الى زوجته بإستغلال هذا النادي والإستيلاء على الدعم الذي يستفيد منه، مؤكدا كذلك عن تحمل كامل المسؤولية عن ما صرح به.