حافظوا على نظافة بيوتكم من القناة المتبرجة “2M”.

 الحسن السعيد


جميعنا شاهدنا برنامج المزبلة H&H ” الشوهة ” وحتى من لم يستطع فقد تأتى له ذلك بفضل مواقع التواصل الإجتماعي واليوتوب ، كثيرا ما كنا نسمع عن الضجة التي لازمت القناة الثانية 2M خلال مدة معينة فأصبح المواطن المغربي الخلوق دو الحشمة يضطر الى الحذر ومنهم من يسب ويقدف تارة مسؤولي القناة . 

هل تعلمون أننا أصبحنا نحتضر … إن صح القول نحن نسير صوب الهاوية ، ويا اسفاه على من ننتظر منهم أن يكونوا رجال ونساء الغد و نحن نعلمهم ثقافة الغرب ، الطفل الصغير ويا حصرتاه أصبح يتعلم تلك الكلمات الركيكة (كانبغيك-شيري …) ويا للفضيحة حتى أنهم أصبحوا يعرفون عن القبلة بين المرأة والرجل ….!! بين أحضان عائلتك وأمام تلك الشاشة فجأة تسمع أشياء لم تكن معهودة فجأة تصريح مفاجيء يقول أن الأزواج “عشاق ” يمارسون الحب “المسخ” إن صح التعبير وقد يكون بعدها إنجاب وهذا أمر عادي بالنسبة إليهم ، سنوات لم نسمع كهاته الأمور لكن تغيرت كلها وزينوها كما يحلو لهم فمتى كان الإنجاب نتيجة لممارسة الفاحشة …!!

 سياسة الإسلام في بلادنا أكبر كذبة طبعا بعد ” كذبة أبريل ” وخير دليل قناة الفاحشة المغربية ،ذهب زمن الحشمة والحياء من الآباء والأمهات وقد كان أصلنا فضائل وأخلاق عالية وكان يضرب بنا المثل فلماذا إذا تحاول القناة الفاسقة اليهودية …. المتبرجة في الحقيقة طمس كل الميزات الحسنة فينا ؟؟ إنه ليس إلا تمهيدا لشيء كبير وعظيم وراء الكواليس لا يعلم غيبه الا ربنا الكريم ، يوما ما وتسمعون عن انتشار واباحة ” الثقافة الجنسية ” فوق هاته الأرض السعيدة ، في هذا استهداف لأولادنا وبناتنا بالخصوص . إنها خطة مدروسة وواضحة المعالم حيث ستنتشر الرذيلة و الجنس عندها نكون في الصورة التي يريدونها وبذلك يكون مجتمعنا قضي عليه بالمرة . 

أرجوكم أيها الخلوقون والمتحفضون حصنوا شرف العائلة وتخلصوا من العهر بقنواتكم التلفزيونية وإدا استطعتم الإنتفاض فأخرجوا وكرروا لنا المسيرة المليونية ضد الزين لي فيك … ، ودعونا نحن نركز على أناملنا التي لا تتوقف عن الكتابة .