نادي الصحة والبيئة بالثانوية التأهيلية أيت باها يبصم على مشاركة فعالة في ملتقى " توسّنا"

بيوكرى نيوز : 

بصم نادي الصحة والبيئة بالثانوية التأهيلية أيت باها على مشاركة فعالة في ملتقى " توسّنا" للجمعيات الثقافية بإقليم أشتوكن أيت باها، والذي أشرفت على تنظيمه شبكة الجمعيات الثقافية بأزيلال إيكونكا، على امتداد أيام 30 و 31 مارس و01 أبريل 2017. ويروم المنظمون لهذا المنتدى الثقافي، الأول من نوعه بالمنطقة، التعريف بتجارب الفاعلين الثقافيين المحليين وتلاقحها لهدف الارتقاء بالثقافة كدعامة أساسية لكل تنمية.


وكانت مشاركة النادي برواق ضم معرضين بيئيين، معرض أول بعنوان " البحر...المحطة الأخيرة؟ مشروع النفايات البلاستيكية"، وثان في موضوع " التغير المناخي: الأسباب، النتائج وطرق الحد والتكيف"، وقد استفاد من المعرضين أطفال ونساء وشباب حجوا إلى الملتقى. كما تعرف زوار التظاهرة على تجربة النادي في تنشيطه للحياة المدرسية.


وتجدر الإشارة إلى تنوع أنشطة الملتقى، والتي جالت بين ورشات بيئية وصحية لفائدة الأطفال والنساء، وعرض للوحات فنية وتاريخية همت بالأساس تراث " إيكَودار". كما عرض وثائقي حول تجربة المرحوم " مبارك عموري".


ويبقى أبرز حدث عرفه الملتقى تنظيم ندوة وطنية في موضوع " السياسات الثقافية بالمغرب"، حاضر فيها أساتذة من آفاق فكرية متنوعة ومن جهات مختلفة. تقاطعت مداخلاتهم في الحاجة إلى الثقافة لخلق التنمية في كل مجالات الفعل الإنساني. ولم يفوت النادي فرصة إغناء النقاش، فأدلى مؤطروه بمداخلة أبرزت أهمية تفعيل الحياة المدرسية في تأهيل المتعلم ليكون رافعة للتنمية في المجتمع، مؤكدين على ضرورة الانطلاق مما هو محلي ويعكس المحيط البيئي والصحي والثقافي للمتعلم وللمؤسسة.


وتفعيلا لتوصيات الندوة، نُظمت زيارة إلى " أكادير إكونكا"، هذه المعلمة الثقافية التي تختزن قيم وتقنيات سكان المنطقة، في تدبيرهم للمشترك. ولم يغفل أعضاء النادي استثمار مشاركتهم في الملتقى، دون التداول في التجارب الثقافية المشاركة مع بعض الفاعلين، وربط علاقات من شأنها الرقي بعمل النادي مستقبلا.


متابعة : سعيد ايت احساين