الملك محمد السادس يُنَصب المحكمة الدستورية بالقصر الملكي بالدارالبيضاء

بيوكرى نيوز:

استقبل الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء بالقصر الملكي بالدار البيضاء، رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية، وقام بتعيينهم في مهامهم الجديدة طبقا لأحكام الدستور، ولاسيما الفصل 130 منه، والقانون التنظيمي المتعلق بالمحكمة الدستورية، حيث تم الارتقاء بها من مجلس دستوري إلى محكمة دستورية باختصاصات واسعة ومتقدمة..

وأشار الديوان الملكي، ضمن بلاغ له اليوم، بأن الملك قام بتعيين سعيد إهراي، رئيسا للمحكمة الدستورية، والسعدية بلمير، والحسان بوقنطار، عبد الأحد الدقاق، أحمد السالمي الادريسي، ومحمد أتركين، أعضاء بها معينين من قبل الملك.

بينما محمد بن عبد الصادق، ومولاي عبد العزيز الحافظي العلوي، ومحمد المريني، فهم أعضاء منتخبون من طرف مجلس النواب، ومحمد الأنصاري، وندير المومني، ومحمد الجوهري، أعضاء منتخبون من طرف مجلس المستشارين.

وحري بالذكر أن المحكمة الدستورية تتألف من 12 عضوا يعينون لمدة تسع سنوات غير قابلة للتجديد، وينقسم هؤلاء الأعضاء إلى فئتين:

فئة معينة: الملك يعين خمسة أعضاء من هذه الفئة بشكل منفرد، وعضو سادس باقتراح من رئيس المجلس العلمي الأعلى، وفئة منتخبة: ثلاثة أعضاء منها ينتخبون على مستوى مجلس النواب، وثلاثة أعضاء على مستوى مجلس المستشارين، وذلك بواسطة الاقتراع السري بأغلبية ثلثي الأعضاء الذين يتألف منهم كل مجلس.