تعنيف الممرضين في اعتصام احتجاجي بالرباط بعد يوم من تنصيب الحكومة

بيوكرى نيوز :

تدخلت القوات الأمنية بعد زوال اليوم الخميس 6 أبريل 2017، بشكل عنيف لتفريق معتصم احتجاجي لعشرات الممرضين، من أمام مقر وزارة الصحة بالرباط، مما خلف إصابات عديدة في صفوف المحتجين، تطلب نقل بعضها للمستشفى لتلقي العلاج.

ويأتي هذا الاعتصام الذي نظمته الحركة الوطنية للممرضات والممرضين المستقلة عن أي تنظيم جمعوي أو نقابي وشارك فيه حوالي 300 ممرض وممرضة، في سياق تنفيذ برنامج نضالي يستمر إلى غاية 19 أبريل، من أجل المطالبة بالمعادلة الإدارية والعلمية وفق الدبلومات المحصلة من معاهد عمومية بسليكها الأول والثاني، والمتمثلة في السلمين 10 و11، بحسب ما تضمنه محضر اتفاق 5 يوليوز 2011 الموقع بين الحكومة السابقة والقطاعات النقابية للصحة.

واضطر الممرضون لتوقيف اعتصامهم والانسحاب قسرا، بعد العنف والتهديد الذي تعرضوا له من طرف القوات الأمنية، حيث كان مقررا أن يعتصمو لمدة 48 ساعة، وضربوا موعدا ليوم غد من أجل الاستمرار في شكلهم الاحتجاجي المشروع لنيل مطالبهم.

وعقب هذا التدخل العنيف، أصدر المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية، بيانا أدان فيه “الاستعمال المفرط للقوة في فض وتفريق الاحتجاج السلمي الذي نعتبره حقا دستوريا“، وعبر عن تضامنه “الكلي واللامشروط مع الأطر التمريضية التي تم تعنيفها اليوم أمام مقر وزارة الصحة“، وطالب الوزارة الوصية بـ”تحمل مسؤوليتها بمواكبة والوقوف عند ما تعرضت له الأطر التمريضية“.