"اسود الاطلس" يكرمون بمهرجان باقليم شتوكة ايت باها

محمد ادوحموش: 

استعرت لهذه المقالة عنوانا يبعد كثيرا - في نظري - عما يجول في ادهان العديد من القراء بسبب وروده في سياقات مغايرة معلومة يوظف فيها لقب الاسود، لكني لم اجد نعتا يليق بجلال علماء سوس والمغرب وامرائه عامة عبر التاريخ سوى انهم يملكون عقول الناس وحياتهم بما لديهم من العلم والحكمة والشجاعة في الحق، واليهم تهوي افئدتهم في طلب العلم والشريعة والصلاح تماما كما تملك الاسود بسط السيطرة على نفوذها بعنفوانها وهيبتها.

و تزداد شهامة الاسود بحيث تتخذ من اعماق الجبال مسكنا ومن قممها ملجئا وموطنا، فمن غار حراء بجبل النور بدا نزول الوحي على الرسول الكريم، وهو منبع وقدوة لكل العلماء، وغار جبل ثور أوى صاحب الرسالة العظمى وصاحبه وهما في طريقهما نحو المدينة، وعن جبل احد يقول المصطفى صلى الله عايه وسلم انه "جبل يحينا نحبه". و قبل ذلك من جبل طور كلم الله تعالى موسى تكليما ...

وقصص الجبال على مر التاريخ شاهدة على حضارات عريقة اتجذت من الجبال بيوتا وعواصم ، كما "أَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ " الاية... كلها شواهد تبرز ما يقذفه الله به من الخيرات والبركات من بطون الجبال وقممها الشامخة .

يفهم اذن ان اسود الاطلس الشوامخ هم في الغالب ينحدرون من جبال الاطلس وهم من يرفعون دوما راية الامن وحراسة الدين وريادة الاجيال نحو المعالي والقمم في الدين والدنيا. ومن هنا وجب تقدير وتكريم علماء هذا الوطن وتكريمهم، فهم بلا شك اسوده وحماته.

ومناسبة الحديث عن هؤلاء "الاسود "هو التنبيه على لزوم الالتفات لمشاهير القراء والعلماء بالمغرب ممن عملوا في خدمة كتاب الله عز وجل تكريما لهم واعترافا بجهودهم وعطاياهم وتضحياتهم، ويعتبر المهرجان القرآني لاشتوكة ايت باها واحدا من هذه المحطات التكريمية القليلة التي يحظى فيها اسود الاطلس هؤلاء بقليل مما يستحقونه من الشكر والامتتتان، لذا فقد كرم منذ انطلاقته العديد منهم وهم على التوالي:


1-الفقيه سيدي الحاج عبد الله أيت واغوري الصوابي فقيه مدرسة إداومنو
2-الفقيه سيدي الحاج محمد أيت سيدي علي فقيه مدرسة بنكمود القرآنية
3-شيخ قراء سوس الشيخ الجليل الدكتور محمد جميل مبارك. رئيس المجلس العلمي المحلي لأكادير
4- الفقيه الجليل سيدي الحاج مبارك الدريوش فقيه المدرسة العتيقة تمزكيدا واسيف بايت مزال

5-الفقيه الحاج سيدي ابراهيم داهوز فقيه المدرسة القرءانية اسرسيف بجماعة ايت ميلك
6-الفقيه الجليل سيدي محمد بن الحسن السعدي الأوصالي فقيه المدرسة العتيقة عكربان بجماعة بلفاع
7- العلامة سيدي الحاج المدني الضريفي فقيه المدرسة العلمية العتيقة علال بايت عميرة
8-الفقيه المقتدر سيدي الحاج الطيب الراضى فقيه المدرسة العتيقة تزي لثنين وهو ضيف الدورة الثامنة .

جزاهم الله جميعا عن القرآن والاسلام خيرا