الجامعة الوطنية للتعليم باشتوكة تؤطر لقاءا تكوينيا حول الرخص وطرق الإستفادة منها

بيوكرى نيوز :

نظم المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل باشتوكة أيت باها وبتنسيق مع الفرعين المحليين بكل من بيوكرى وأيت باها عرضا تكوينيا تحت عنوان "الرخص وطرق الإستفادة منها" وذلك يومه السبت 29 أبريل 2017 بدار الشباب محمد بوردو بيوكرى.


العرض التكويني الذي أشرف عليه الكاتب الإقليمي للجامعة الوطني للتعليم اشتوكة أيت باها أطره الأستاذ عمر ضويو ركز فيه على الجوانب المتعلقة بالرخص وخاصة المرتبطة بالرخص لأسباب صحية وطرق الإستفادة منها من خلال توضيح مختلف أنواع الرخص, كما تطرق العرض كذلك للفصل 39 من النظام الأساسي للوظيفة العمومية مع التمييز بين مختلف أنواع الرخص (الرخص المرضية, الرخص السنوية, الرخص الإستثنائية, الإذن بالغياب, رخص الولادة..), تم تطرق العرض أيضا إلى الإجراءات الإدارية المواكبة للرخص سواء على مستوى المؤسسة أو على مستوى المديرية الإقليمية.


وفي إفادة لجريدة بيوكرى نيوز على هامش هذا العرض التكويني أشار الأستاذ عمر ضويو إلى أن موضوع الرخص والغياب لايزال يعرف نوعا من الضبابية عند نساء ورجال التعليم, كما اوضح أن هناك مؤشرات إيجابية على نجاح العرض التكويني من خلال التفاعل والنقاش الذي أبداه الحضور خصوصا والحاجة الماسة لمثل هذه العروض والتي لها علاقة بالإستفادة من هذه الرخص, تم أشار إلى أن العرض لامس الجوانب التشريعية والتنظيمية والمرجعيات المتعلقة بالرخص بشكلها العام مع التركيز على الرخص ذات الصبغة المرضية وطرق الإستفادة منها.


وفي إفادة أخرى للكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم اشتوكة أيت باها الأستاذ عبد المجيد موقدار فقد أبرز أن هذا العرض التكويني هوه لقاء تأطيري لمناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للتعليم بالإقليم والذي يتمحور حول الرخص, خصوصا وأن هناك مجموعة من المشاكل التي تقع في هذا الجانب, وهو الأمر الذي جعل المكتب الإقليمي للجاممعة الوطنية للتعليم تنظم هذا اللقاء التاطيري, وهو اللقاء الذي يسعى إلى تسليط الضوء على مختلف أنواع الرخص مع التركيز على رخص المرض ورخص الولادة, مع العمل على توضيح مختلف الجوانب المتعلقة بتدبير هذه الرخص على المستوى الميداني والعملي وذلك بهدف الحد من المشاكل المتعلقة بهذه الرخص.