بيان توضيحي لتنسيقية منخرطي ومستفيدي جمعية بنكمود سيدي بيبي

الصورة لوقفة احتجاجية سابقة نظمها عدد من ساكني منطقة بنكمود ضد الجمعية
بيوكرى نيوز: 

استنكرت تنسيقية منخرطي ومستفيدي جمعية بنكمود في بيان توضيحي "ما باتت تتعرض له الجمعية من تشويشات ومضايقات من طرف بعض الأشخاص التي لا تربطهم أي صلة قانونية بالجمعية".

وأضاف البيان: "ناهيك عن بعض التدخلات الخارجية و كذا الضغوطات و للأسف من طرف جهات عمومية ورسمية كان بالأحرى عليها أن تحافظ على مكتسبات العمل الجمعوي و لعب دور وسطي لا تلبية لبعض رغبات الجهات المشوشة ولا الاستماع بالأذن الواحدة والانحياز لطرف غير قانوني ضد جمعية قانونية تمارس مهامها طبقا للقوانين المنظمة للجمعيات واحترام تاريخ جمعها العام العادي الذي سيحل ببحر شهر أكتوبر 2018".

وأورد ذات البيان: "للعلم فإن مكتب الجمعية قد دخل، و في اطار الانفتاح على جميع الاقتراحات، في لقاءات مع مجموعة من الفاعلين الجمعويين ومستشاري الدوار و كذا ممثلي عن بعض الشباب انتهت بالاتفاق و في جو ودي و توافقي و مسئول على رسم معالم مكتب مستقبلي للجمعية مكون من 15 عضو والاتفاق على تحديد تاريخ الجمع العام الاستثنائي".

"ليفاجئ الجميع بانسحاب ممثلي بعض شباب الدوار من الاتفاقات تحت الإصرار على اقصاء البعض" يقول البيان، مضيفا "وليتبين للجميع عدم مسؤوليتهم  استقلالية قراراتهم و التي لا تخدم مصلحة الدوار ومصلحة التوافق و في المقابل تكرس نظرية الإقصاء الممنهج".

وطالبت التنسيقية، "بصون حقوقنا كمنخرطين بالجمعية و باعتبارنا المكون الرئيسي للجمع العام و بالتالي استعدادنا للدفاع عن مكتسبات جمعيتنا عن طريق مراسلة جميع الساهرين على حفظ و تطبيق القانون بالمملكة و التمسك بالقانون المنظم للجمعيات و كذا اتخاذ و إن اقتضى الحال جميع الأشكال الاحتجاجية السلمية لتوصيل كلمتنا للمسؤولين عن الشأن المحلي و الإقليمي و من جانب اخر التزامنا بكل نتائج الاتفاقات التوافقية السالفة الذكر في إطار مقاربة تشاركية والسعي الى النهوض بالعمل الجمعوي الجاد بالدوار ايمانا منا بما يلعبه المجتمع المدني من دور فعال في خدمة التنمية المحلية" .