بيوكرى: رفع الستار عن فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان القرآني لاشتوكة أيت باها

بيوكرى نيوز :

إنطلقت يومه الخميس 27 أبريل 2017 فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان القرآني لإقليم اشتوكة أيت باها بفضاء المركب الثقافي  سعيد اشتوك, بحضور عدد من الشخصيات المحلية وضيوف المهرجان.

المهرجان انطلق بكلمة ألقاها كل من رئيس المجلس العلمي المحلي لاشتوكة أيت باها ومندوب وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية باشتوكة ايت باها, أشادا من خلالها بالدور الكبير الذي يلعبه والى المستوى العالي الذي وصل اليه شاكرين جميع المساهمين لانجاح هذه الدورة.


كما ألقى مدير المهرجان كلمة بالمناسبة رحب فيها بالحضور وشكر بدوره كل المساهمين في الإعداد لهذه النسخة وكافة الشركاء مع الإشارة إلى الأهداف التي يسعى المهرجان إلى تحقيقها خلال كل دورة, لينتقل الجميع الى زيارة أروقة المعرض الذي ينظم بالموازاة مع فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان والذي يشتمل على معرض للكتاب ومعرض للوحات الخط العربي.

فعاليات اليوم الأول من الدورة الثامنة للمهرجان القرآني لإقليم اشتوكة أيت باها عرف تنظيم ندوة علمية من تقديم رئيس المجلس العلمي المحلي لبني ملال الدكتور سعيد شبار, وهي الندوة التي لامست موضوع "المدنية من خلال القرآن الكريم تأصيل للمفهوم وبيان للمضمون",  بيّن فيه المتحدّث القضايا التأصيلية المرتبطة بالتشريع في الاسلام والجانب المدني بإعتباره واجهة هذا التشريع.


الدكتور سعيد شبار تحدث في محاضرته عن مفردات القرآن الكريم من حيث التركيب والبلاغة والمعاني وذلك لفهم الخطاب القرآني, كما اشار إلى أن القرآن الكريم معجز بمفرداته وآياته وسوره وأن كل آية في القرآن الكريم هي عبارة عن أحكام بفعل معين أو ترك معين, وهي الآيات التي تعتبر بيانا لسنن تحكم سلوك الإنسان, وقد أبرز الدكتور شبار خلال محاضرته ماهية العلاقة بين القيم والأحكام مع اعتبارها مراتب ودرجات.

تم انتقل الدكتور إلى الحديث عن التشريع المدني في القرآن الكريم والذي يبدأ من الإنسان الفرد إلى العالم أجمع, كما أوضح أن مساحة القيم تتسع كلما انتقلنا من مستوى الفرد إلى مستوى الجماعة.


الدكتور سعيد شبار تحدث كذلك عن نظرية الحقوق والحريات داخل المجتمع الإسلامي من خلال إبراز الجانب المدني المتعلق بالدولة وكذا مختلف الحقوق والحريات التي يضمنها الدين الإسلامي وخصوصا بالنسبة للأقليات الدينية.

نشير إلى أن برنامج المهرجان القرآني لإقليم اشتوكة ايت باها سيستمر على مدى أربعة أيام إلى غاية يوم الأحد المقبل بفقرات وأنشطة متنوعة.