إمي مقورن: القنطرة الجديدة باداومنو تُثِيرُ اسْتياءَ مُستعمِليها وشكوك حول مدى جودتها

بيوكرى نيوز:

عبر عدد من مستعملي القنطرة الجديدة التي تم إحداثها مؤخرا بدوار "تاكونيت" اداومنو بجماعة إمي مقورن، عن استيائهم من وضعية هذه القنطرة التي تثير الشك حول مدى سلامتها ومراعاة مواصفات الجودة من طرف المقاولة المكلفة بإنشائها، خصوصا انها تقع على "واد اوركا" الذي يمر بالمنطقة، حيث سبق ان دمر العديد من المنازل سنة 2010  بجماعتي الكفيفات و ولاد داحو بإقليم تارودانت، ما يثير التساؤلات حول مدى قدرتها على تحمل قوة هذا الواد، وكذا الحفاظ على سلامة المواطنين و مركباتهم.

بيوكرى نيوز عاينت عددا من التشققات والتصدعات على مستوى القنطرة و ترقيعات بالاسمنت في جنبات الطريق، كما صرح عدد من السائقين الذين استعملوا القنطرة لاول مرة، ان أسفل سيارتهم ارتطم بالارض في مدخل القنطرة، لعدم انتباههم لمستوى انحدار المقطع الذي يربط القنطرة بالطريق، في غياب تام لعلامات التشوير.


وكشفت  مندوبية وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك باكادير، في اتصال مع بيوكرى نيوز، ان "القنطرة لم تتسلمها الوزارة الوصية بعد من طرف المقاولة المكلفة ببنائها، كما ان المندوبية سوف تعمل على وضع علامات التشوير لتنبيه السائقين الى حين النظر في وضعية القنطرة والوقوف عن مدى احترامها لمعايير السلامة والامان".