قدماء "أوطم" يستحضرون تاريخ الحركة الطلابية في ندوة ضمن الملتقى الطلابي الوطني 15

بيوكرى نيوز :

في إطار فعاليات الملتقى الوطني الخامس عشر المنعقد بجامعة المولى اسماعيل –مكناس تحت شعار “من أجل فعل طلابي مجتمعي يصون التاريخ و يصنع التغيير” تم تنظيم ندوة "أوطم" صبيحة يوم الخميس 30 مارس 2017 بعنوان "الحركة الطلابية بعد 60 سنة من تأسيس أوطم"  من تأطير مناضلين قدماء في هياكل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب هم :

- الأستاذ : محمد أغناج
- الأستاذ : عبد الصمد فتحي
- الأستاذ : حسن بناجح


وقد تحدث الأساتذة خلال مداخلاتهم عن تاريخ الحركة الطلابية المغربية، و ذاكرة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ومجموعة من الأحداث التي طبعت مسيرة الاتحاد من داخل الساحة الجامعية المغربية، من بينها مجموع المعارك النقابية التي أعادت الكرامة للطالب .

و أكدوا أن مسيرة الاتحاد لم تكن مسيرة مفروشة بالورود، بل كانت مسيرة عرفت تضحيات كبيرة جدا عرفت ارتقاء شهداء، و اعتقال عدد كبير من مناضلي الحركة الطلابية، ليقضوا زهرة عمرهم في السجون لا لشيء سوى لأنهم طالبوا بحقهم في تعليم جيد ، و تحسين الظروف ليتفرغوا للتحصيل العلمي و الفكري و النضالي.


و اعتبروا أن الاتحاد هو نقابة ذات هياكل تم إقرارها على امتداد كل المؤتمرات – آخرها المؤتمر الناجح السادس عشر – . و لتنظيم العمل و توحيد الصف يجب العمل من داخل الهياكل.

ليشيدوا في الأخير و يثنوا على عمل الاتحاد من خلال تنظيم فعاليات هذا الملتقى الوطني الخامس عشر ، و الذي يثبت بالملموس أن مسيرة النضال المنظم لهياكل الاتحاد لازال مستمرا و يجب أن يبقى مستمرا لباقي الأيام و السنوات ليصل هذا الإرث للأجيال القادمة.


من الموقع الرسمي للإتحاد الوطني لطلبة المغرب