سيدي بيبي: ثانوية سيدي الحاج الحبيب تحتفي بالتلاميذ المتفوقين والأستاذات العاملات بالمؤسسة

ذ محمد عابي :

تفعيلا للأنشطة الثقافية والتربوية بالمؤسسات التعليمية ، نظم منتدى الكتاب والقراءة الأيام الثقافية لمعرض الكتاب والتراث وذلك أيام 16 ،17 و18 مارس 2017 ، وقد تخللتها فقرات متنوعة وغنية، وهي كالاتي:

في يوم الخميس 16 مارس خلال الفترة الصباحية ، تم افتتاح المعرض بكلمة ترحيبية من طرف رئيس المؤسسة ، واستقبال الزوار أساتذة وتلاميذ ، وشرح كل معروضات التراث المحلي الثقافي وأصناف الكتب المعروضة ، كما تمت مشاهدة فيلم تربوي من إنجاز تلاميذ المؤسسة ، في مقدمتهم عبد الله منوار وفاطمة بوشميض ، وتمت مناقشة مجريات الفيلم ،من حيث نقط القوة ونقط الضعف .

وبعده مباشرة تم الانتقال إلى الاستماع إلى ندوة فكرية تحت عنوان " أهمية التراث المحلي في صون الذاكرة "، من تقديم الأخوين زهير عطري ومونية عطري ، ولقيت استحسان الجمهور الحاضر من خلال التساؤلات والنقاش الايجابي .


وخلال الفترة المسائية كان الجمهور على موعد مع ندوة فكرية تحت عنوان " تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال 11 يناير 1944 وكفاح القبائل المغربية من أجل الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية " من تقديم الأستاذ محمد عابي والتلميذ زهير عطري، وقد تم التطرق من خلالها إلى سياق فرض الحماية على المغرب ومظاهر النضال العسكري والسياسي للمغاربة إبان الفترة الاستعمارية ووسائل تحقيق الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية للمملكة،وتوجت الندوة بنقاش فكري مفيد للغاية بين التلاميذ والأستاذ العارض.

وفي يوم الجمعة 17 مارس، كان الجمهور على موعد خلال الفترة الصباحية مع ندوة تحت عنوان " دور المرأة في المجتمع " من تقديم الأستاذ حسن دانكو والأستاذتين الروكي سهام وخديجة ، وهي ندوة قيمة شهدت حضورا كثيفا ونقاشا فكريا مائزا .

أما الفترة المسائية فشهدت إلقاء ندوة أخرى تحت عنوان " السيرة النبوية : دروس وعبر " ، من إنجاز التلاميذ إيمان بلمدن ، عماد لعضيص ،وخديجة أبدرار . وتميزت بحضور جماهيري مهم وتساؤلات غنية من طرف الجمهور، إلى جانب أنشودة وموال في مدح النبي (ص) من تقديم الأستاذ يوسف وزول .


وشهد يوم السبت 18 مارس فقرات متنوعة حيث تم افتتاح النشاط بكلمة مدير المؤسسة الذي رحب بالجمهور الحاضر ، وشكر جمعية الأباء وأولياء التلاميذ على كل المجهودات التي تقوم بها للصالح العام . كما أعطت التلميذة سهام جلاغي كلمة ترحيبية باسم منتدى الكتاب والقراءة .

وبعد ذلك تم تكريم الأستاذات العاملات بالمؤسسة بشواهد تقديرية وورود ، احتفاءا بهن بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 08 مارس من كل سنة .كما تم توزيع جوائز قيمة على كل التلاميذ المتفوقين دراسيا في المؤسسة حسب المستويات الدراسية ،وذلك بدعم من جمعية اباء وأولياء تلاميذ المؤسسة .

ليتم الانتقال إلى فقرات أخرى متنوعة ، أبرزها قراءات شعرية مع التلميذين زهير عطري وعبد العالي أربع ، ووصلة صامتة مع فرقة التلميذة حفيظة زلماظ ، ومسرحية معبرة مع فرقة التلميذة فاطمة الزهراء ورار ، ثم سكيتشات مع التلميذ هشام تكرامت ، وتقليد الأصوات مع التلميذ أحمد شكوت. وفي الأخير ، أعطى مدير المؤسسة والأستاذ محمد عابي كلمة اخيرة ،تم من خلالها التنويه بكل من شارك من قريب أو بعيد في إنجاح هذا العرس الثقافي البهيج . وتم أخذ صورة تذكارية جماعية لهذه المناسبة .