نجاح برنامج زراعة الكبد متواصل بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش

بيوكرى نيوز: 

استمرارا في دينامية برنامج التبرع بالأعضاء والأنسجة التي يقودها المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، قام فريق مكون من أطباء الجهاز الهضمي وأمراض الكبد، بشراكة مع مستشفى "بوجون" بباريس، ممثلا بالدكتور صافي دكماك والدكتورة بياتريساوصلحو تحت إشراف الاستاذ جاك البلغيثي، بإجراء عملية زرع الكبد من متبرع حي والتي تعد السادسة من نوعها للمركز منذ انطلاق برنامج زرع الكبد سنة 2014. 

ويوم الجمعة 17 مارس 2017 تبرع أخ أكبر بجزء من كبده الأيسر، لفائدة أخيه الأصغر البالغ من العمر 24 سنة، هذا الأخير كان ضحية اعتداء بالسلاح الأبيض على مستوى الكبد الذي نتج عنه تليف كبدي لم يعد ينفع معه كعلاج إلا عملية زرع الكبد. الأخوين معا يتمتعان بصحة جيدة ويتماثلان للشفاء في قسم العناية المركزة تحت إشراف أطباء الإنعاش والتخدير.

جدير بالذكر، أن مثل هاته العمليات التي يتم فيها التبرع بجزء من الكبد، فإن هذا العضو يسترجع حجمه الطبيعي، سواء للمتبرع والمتلقي خلال أشهر قليلة. 

كما أن نجاح برنامج التبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية بالمركز، ما هو إلا ثمرة تكامل جهود الأطقم المكونة للجنة زرع الأعضاء، والتي فتحت آفاقا لتطوير زراعة الكبد في بلادنا.