ملاوي تنسحب من إقصائيات كأس افريقيا 2019 وتسهل مهمة أسود الاطلس!

بيوكرى نيوز:

أعلنت مالاوي انسحابها من إقصائيات كأس الأمم الافريقية لكرة القدم المقررة في عام 2019 بالكامرون، وكذلك اقصائيات كأس امم افريقيا للاعبين المحليين في عام 2018، وذلك بسبب أزمة مالية وعم توفر مدرب للمنتخب الوطني.

وجاء الإعلان في بيان أصدره اتحاد مالاوي لكرة القدم بعدما رفضت الحكومة السماح للاتحاد بالتعاقد مع مدرب أجنبي.

وكان اتحاد كرة القدم في مالاوي قد اقترح استقدام مدرب أجنبي لتدريب المنتخب، على أن يتم تقاسم أجره مناصفة بين الاتحاد والحكومة.

وبعد أشهر من المشاورات، أبلغت الحكومة رفضها لهذا المقترح عبر وزير الرياضة، معللة الأمر بأسباب مالية.

وفي وقت لاحق، اتفق أعضاء اللجنة التنفيذية لاتحاد كرة القدم في مالاوي أثناء اجتماع على انسحاب بلدهم من البطولتين القاريتين.

وجاء في بيان الاتحاد "بدراسة كل الخيارات المتاحة، ووفقا للفترة المطلوبة للإبلاغ بالانسحاب، تقرر انسحاب منتخب مالاوي الأول لكرة القدم من بطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين بحلول 31 مارس، وكأس الأمم الافريقية بحلول 30 ابريل، بسبب نقص التمويل".

وكان من المقرر أن يلتقي منتخب مالاوي مع الفائز من جزر القمر وموريشيوس يوم 13 يونيو في أول مشوار التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الافريقية 2019.

ولا يخضع منتخب مالاوي لإشراف مدرب منذ سبتمبر 2016، حين تولى البوروندي نسانزورويمو رمضان المهمة لمباراة واحدة فاز فيها على سوازيلاند 1-0 في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الافريقية 2017.

ومن المتوقع، أن يوقع الاتحاد الافريقي لكرة القدم عقوبة الغرامة على مالاوي لانسحابها من البطولتين، لكن الأمين العام لاتحاد مالاوي لكرة القدم، ألفرد غوندا، قال إن دفع الغرامة المالية أفضل من البقاء في بطولات لا يمكنها تحمل نفقاتها، وأضاف "قد نحتاج للتفاوض بشأن دفع الغرامات بالتقسيط، مع علمنا بأنه سيتوجب علينا نحن في الاتحاد أن ندفع الغرامات".

يذكر ان قرعة كأس افريقيا 2019 وضعت المنتخب المغربي الى جانب كل من ملاوي والكامرون والفائز من مباراة منتخب جزر القمر ضد منتخب موريس، علما ان منتخب الكامرون ضمن تأهله بصفته البلاد المنظم، ليبقى التنافس في المجموعة بين المغرب والمنتخب الفائز في  مباراة  الدور الاول من الاقصائيات بين منتخب جزر القمر ضد منتخب موريس.