بلدة المحاميد الغزلان تحتضن الملتقى الثقافي والسياحي اللامادي

بيوكرى نيوز: 

ستشهد بلدة المحاميد الغزلان بالجنوب الشرقي المغربي، تنظيم الملتقى الثقافي والسياحي اللامادي في اطار تنظيم موسم الولي الصالح سيدي ناجي لسنة 2017. الملتقى تسهر على تنظيمه جمعية سيدي ناجي للثقافة والتنمية بالمحاميد الغزلان بدعم من جماعة المحاميد الغزلان وعمالة زاكورة والمجلس الإقليمي لزاكورة على مدى ثلاثة أيام وبتنسيق مع العديد من الجمعيات المهتمة بتاريخ سيدي ناجي بالمغرب والقارة الافريقية.

الملتقى هو مناسبة للتعريف بالموروث الثقافي والاجتماعي والاقتصادي للمنطقة، وايضا مناسبة للوقوف عل ما تزخر به المنطقة من تراث ثقافي وفكري من شأنه ان يسهم في النهوض بالمنطقة عبر توعية الشباب وتمكينهم من التشبث بأصولهم ووحدة وطنهم وعدم التنازل عن شبر من ارضهم. 

ويستقطب هذا الملتقى العديد من الفعاليات المدنية من مختلف الدول المجاورة العربية والافريقية وسيجلب هذه السنة وفدا مهما من منطقة ازواد بمالي. 

ويسعى برنامج هذه الدورة الذي سيشهد استضافة أساتذة ومهتمين بالتراث من العديد من الدول و كذا من مختلف الجامعات المغربية، إلى التركيز على التراث اللامادي للمنطقة بإنجاز عروض ثقافية لمختلف قبائل المحاميد الغزلان وذلك من اجل تحقيق طلبه لتصنيف المهرجان ضمن التراث اللامادي العالمي من طرف اليونيسكو.

وسيتضمن المهرجان أنشطة غنائية متنوعة يتمازج فيها الفني ، الروحي ، الثقافي والرياضي بالاقتصادي والاجتماعي، بحيث ستعيش ساحة المحاميد الغزلان على إيقاعات الموسيقى التراثية لواحات درعة وقبائلها، الزاخر بغنائه، كما سيكون الجمهور على موعد مع سباق الهجن، سباق الخيل على الرمال و التبوريدة.

كما سيحتضن الموسم أنشطة موازية تتمثل في عرض منتوجات الصناعة التقليدية، متحف الأدوات التقليدية المحلية المستعملة في المناطق ( من الترحال إلى الاستقرار)، بالإضافة الى التعريف بالسياحة الاستشفائية (أو ما يعرف بالحمامات الرملية ….

المهرجان سيكون موعدا لاستقبال قافلة النواجي القادمين من مختلف دول المغرب العربي و كذا من المدن المغربية و ذلك سعيا منهم لصلة الرحم بقبيلتهم الأصل بالمحاميد الغزلان .