ضور و وهبي يسائلان الوزيرة المكلفة بالبيئة حول كارثة انهيار “جبل النفايات” بأكادير

سارة الرمشي

وجه كل من حميد وهبي وسعيد ضور، البرلمانيين عن حزب الأصالة والمعاصرة ، سؤالا للوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، المكلفة بالبيئة، حكيمة الحيطي، حول مطرح النفايات الكبير "تملاست" بضواحي مدينة أكادير، الذي عرف مؤخرا انهيار جبل من النفايات قدر بحوالي 550 ألف طن سقط على حوض مخصص لعصارة النفايات.

وطالب البرلمانيان الوزيرة المكلفة بالبيئة بعقد دورة استثنائية للمجلس لتنوير النواب، ومن خلالهم الرأي العام بحقيقة هذه الكارثة البيئية، التي تسببت في فيضان العصارة وتسربها إلى أنهار وإلى الفرشة المائية وهو ما بات يهدد سلامة ساكنة المدينة، وكذا للتباحث حول الإجراءات المستعجلة التي اتخذها المجلس الجماعي في الموضوع أو التي يجب اتخاذها.

والتمس وهبي وضور من حكيمة الحيطي التدخل العاجل في هذا الموضوع، انطلاقا من المسؤولية الحكومية التي تتحملها في تدبير قطاع وزاري حساس يهم السلامة الصحية للمواطنين وتملك الوزارة إمكانيات بشرية ولوجستيكية وخبرة كتطورة في مجال حماية البيئة، وذلك من أجل الوقوف أولا على حجم الكارثة البيئية، وكذا لوضع الإجراءات المستعجلة التي يجب اتخاذها للحد من تفاقم هذا الوضع الخطير.

وسجل برلمانيو حزب البام عدم تحرك المجلس الجماعي والذي يرأسه حزب العدالة والتنمية بعد الحادث، وكذا الحديث عن مسؤولية الشركة المكلفة بتدبير الملف عن الكارثة، مما فاقم من تخوفات الساكنة.