أكادير : المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بتعاون مع النسيج الجمعوي يسلمان عشرات الشتلات لمدرسة الأطلس أيت الموذن

بيوكرى نيوز:إبراهيم الهكاك

بمناسبة حلول فصل الربيع واليوم العالمي للماء وفي اطار الدينامية والحيوية اللتان تشهدهما مدرسة الأطلس ايت الموذن بأكادير وفي اطار البحث عن الشراكات والعمل التضامني وبمبادرة من المديرية الإقليمية للتربية الوطنية وجمعية الإنبعاث التربويوالثقافيالحيالحسني ،واتحاد الفنانين التشكيليين المغاربة ، ومؤسسة الجنوب للتنمية استفادت هذه المؤسسة مساء أمس من عشرات الشتلات والشجيرات على اختلاف أنواعها .

ولتحميل التلاميذ مسؤولية العناية بالشتلات تم تكليف النادي البيئي بمعية كل أستاذات وأساتذة المؤسسة وكذا الطاقم الإداري ورئيس جمعية الاباء باستقبالها.

كما تم تنظيم حملات تحسيسية لفائدة جميع مستويات المؤسسة حول أهمية المحافظة على البيئة والاعتناء بالأغراس التي تزخر بها 

وقد كانت لهذه الشروحات الهامة أثر واضح في نفوس المتعلمين والمتعلمات حيث زكت معلوماتهم حول فوائد الشجرة وضرورة العناية بها .وتندرج هذه الأنشطة فيإطارالاستراتيجيةالتي تنهجها المؤسسة في البحث عن شركاء للدعمالاجتماعي والمادي خصوصا أن المؤسسة تتواجد بوسط هامشي يتسم بالهشاشة .

وللإشارة فقد جرت كل هذه الأنشطة في جو بهيج يتزامن مع حلول فصل الربيع الذي يصادف 21 مارس من كل سنة وكذا اليوم العالمي للماء الذي يحتفل به في 22 مارس من كل سنة .

ولا يسعنا في نهاية هذه المراسلة التربوية إلا أن نشكر جزيل الشكر المديرية الإقليمية والنسيج الجمعويوكذا جميع الأستاذات والأساتذة الذين انخرطوا بتلقائية في عملية استقبال الشتلات وتنظيم التلاميذ، ومما لاشك فيه أن هذه العملية الجمعوية من شأنها أن توطد أواصر التضامن و الإلتفاف حول المدرسة العمومية من طرف النسيج الجمعوي، كما أنها ستجعل المدرسة محبوبة من طرف المتعلمين والمتعلمات ـ