منظمة الصحة العالمية تمنح شهادة الكفاءة للمختبر الوطني المرجعي لوزارة الصحة

بيوكرى نيوز: 

حصّل المختبر الوطني لشلل الأطفال التابع لوزارة الصحة على نسبة 95 بالمئة في اختبارات منظمة الصحة العالمية لفحص الكفاءة والمطابقة لكافة معايير العزل والكشف عن فيروس شلل الأطفال. وبذلك يتم اعتماد المختبر الوطني لشلل الأطفال كمختبر مرجعي لمنظمة الصحة العالمية.

وشارك المختبر الوطني لشلل الأطفال في البرنامج السنوي لمنظمة الصحة العالمية الخاص باختبارات الأداء والفعالية للكشف البيولوجي عن فيروس شلل الأطفال لسنة 2016. حيث توصل المختبر خلال النصف الثاني من سنة 2016، بعينات لإجراء اختبارات الكفاءة وذلك للتمكن من تقييم برنامج القضاء على فيروس شلل الأطفال بالمغرب.

وبهذه المناسبة نوّهت منظمة الصحة العالمية بالأداء الممتاز والنتائج العالية التي حققها المختبرفي اختبارات الفعالية وكذا بسرعة الإبلاغ بالنتائج في إطار المبادرة العالمية لدحر والقضاء على مرض شلل الأطفال.

وللتذكيروبفضل مجهودات وزارة الصحة ومنذ تعزيز برنامج التلقيح ضد شلل الأطفال، الذي يغطي 97 بالمئة من الأطفال بالمغرب، لم يتم الإبلاغ في المغرب عن أية حالة لشلل الأطفال منذ 1988 وإلى حدود اليوم. وقد انظم المغرب إلى المبادرة العالمية التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية للقضاء على شلل الأطفال سنة 1995، مع تنظيم أيام وطنية للتلقيح الفموي، كل سنة، ضد شلل الأطفال.

ويتجلى دور المختبر الوطني للكشف عن فيروس شلل الأطفال في الكشف المخبري عن جميع حالات الإصابة بالمغرب، وكذا في البحث عن الفيروس في صفوف الأطفال دون سن 15 وحصر نسبة الإصابات والتصدي لمخاطر إعادة إدخال لفيروس من البلدان الموبوءة.