عرس جماعي خيري بالدشيرة يشهد حضور عامل وبرلمانيي الإقليم

مصطفى رمزي : 

نظمت مجموعة “إمدوكال الدشيرة للأعمال الخيرية” بإحدى قاعات الحفلات بتراب جماعة الدشيرة الجهادية، ليلة السبت 25 فبراير 2017، حفل زواج جماعي خيري، في نسخته الثانية لفائدة ست أزواج من عائلات فقيرة ومحتاجة، تحت شعار "من أجل إحياء ثراث الأعراس الجماعية". 

هذا واستطاعت مجموعة "إمدوكال" تنظيم هذه المبادرة الإنسانية الخيرية، بعد تعاون فعال للمجالس الجماعية بالإقليم، وعمالة إنزكان أيت ملول وللمواطنين والفاعلين الجمعويين بالجهة الذين انخرطوا في هذا العمل الإجتماعي النبيل قصد إدخال الفرحة على هؤلاء الأزواج والزوجات.


كما أن مجموعة " إمدوكال الدشيرة للأعمال الخيرية" تسعى دائما إلى جعل هذه السُنة محمودة ومتَّبعة في إطار إشاعة قيم التعاون والتضامن في المجتمع، وتذويب الفوارق الاجتماعية بين مختلف الأسر، من خلال تقديم الدعم المادي للأسر المعوزة ومساعدة الأزواج والزوجات منهم على تنظيم حفل الزفاف بإحدى قاعات الأفراح.

يذكر أن العرس الجماعي الخيري هذا، عرف حضور عدد كبير من المدعوين، إضافة إلى أنه عرف مشاركة مجموعة غنائية رائدة منها إمغران، دنيا الأمل أمارك، عيساوة، كناوة، فضلا عن الفرقة الهوارية، كما سهر على تقديم فقراته المنشط المتألق "براهيم بومليك".


تجدر الإشارة إلى أنه لوحظ حضور متفرق لهذا الحفل من طرف ثلاث مسؤولين بالإقليم، حيث كان من الممكن أن يحضروا جميعا ويفتتحوا الحفل، إلا أنه بعد أن أعطى "الشنيوري" عامل الإقليم إنطلاقة العرس وغادر، فوجىء الحضور بدخول البرلماني "بوعشرة" رئيس المجلس الجماعي للدشيرة، ليتبعه إلى القاعة بعد حين البرلماني "أدراق" رئيس المجلس الجماعي لإنزكان .