جماعة الدراركة تطلق مشروع بناء دار الولادة بعد تعثر دام لسنوات

محمد وافي : 

أطلقت الجماعة الترابية للدراركة، التي ترأسها عائشة إدبوش، خمسة مشاريع تنموية من ضمنها مشروع بناء دار للولادة بكلفة 1.235.040.80 درهم بعد تعثرت أشغاله لأزيد من ست سنوات، مخلفا استياء عارما لدى ساكنة المنطقة وخاصة النساء اللواتي يحلمن بالولادة في ظروف جيدة حفاظا على صحتهن وصحة أولادهن.

وعمدت إدبوش منذ الشهور الأولى لتوليها منصب رئيس الجماعة الترابية للدراركة، إلى تحريك المياه الراكدة وإخراج مشروع دار الولادة إلى حيز الوجود في إطار تقريب الخدمات الصحية لفائدة نساء الجماعة، بعد أن كانت جمعيات المجتمع المدني ومعها ساكنة الجماعة ومختلف الفاعلين السياسيين والحقوقيين تطالب بفتح تحقيق حول المبالغ التي صرفت لإنجاز الدراسات الأولية وتشييد الأساسات وقاعدة البناء والمقدرة بأكثر من 100 مليون سنتيم.

وتوضح الورقة التقنية لمشروع دار الولادة أنه سيرى النور في غضون 6 أشهر، ويتكون من قاعة للكشف وقاعة للولادة وقاعة للانتظار وقاعة للتعقيم وصيدلية فضلا عن سكن وظيفي للطبيب والممرض.