المجلس المحلي للشباب بورزازات يوجه رسالة الى الملك محمد السادس

بيوكرى نيوز

وجه المجلس المحلي للشباب بورزازات ، رسالة إلى الملك محمد السادس، ملتمسا منه القيام بزيارة خاصة لإقليم ورزازات لما يعانيه من مشاكل جمة .

وأوضح المجلس في الرسالة ذاتها، أن هذا الطلب نابع بالأساس من الوضعية الشبه كارثية التي وصل إليها الإقليم ، باعتبار أن معظم الجماعات الترابية لورزازات تعاني في صمت، مضيفا أن شباب و شابات إقليم ورزازات يعانون سياسات التهميش و الإقصاءات المتكررة في مجموعة من البرامج الحكومية ، كما أنهم لا يستفيدون من مختلف التكوينات المرتبطة بسوق الشغل و لا حتى من فرص ملائمة للإستثمارات المهمة الموجودة بالإقليم ، تورد الرسالة.

وبخصوص التهميش والإقصاء التي تعاني منه ورزازات، شدّد المجلس المحلي للشباب بورزازات في رسالته، على أن “ورزازات تشهد وضعا شبه ميؤوس من حيث الإهتمام بالرأسمال البشري الذي ما فتئ الملك يدعوا إلى تثمينه” قبل أن يضيف شباب المنطقة “إننا نعيش في ورزازات أقصى مشاهد التهميش في مختلف المجالات”.

وفي هذا السياق، قال رضوان جخا رئيس المجلس المحلي للشباب بورزازات ،أن طلب زيارة الملك محمد السادس لورزازات، يأتي في سياق “حالة الاحتظار” التي تعيشها المنطقة، مضيفا أن “منطقة ورزازات مقصية من البرامج الحكومية المتعلقة بالتشغيل بالرغم من أن أغلب شبابها سواء حاملي الشهادات أو غيرهم يعانون من البطالة”.

وشدّد رضوان جخا، على أن شباب إقليم ورزازات تم إقصاؤهم من التوظيف بمشروع الطاقة الشمسية بورزازات، في الوقت الذي كان فيه أن تعطى لهم الأولوية في هذا المشروع، مضيفا أن المشروع المذكور وظف أيضا ما سمّاهم “حباسة الشينوا”.

وخلص رضوان جخا، إلى أن زيارة الملك محمد السادس لإقليم ورزازات من شأنها أن تعيد الاعتبار للمنطقة وترفع التهميش والإقصاء عن شبابها.