بيوكرى : إتحاد الجمعيات الثقافية والفنية والرياضية يحتفل بطريقته الخاصة باليوم الوطني للسلامة الطرقية

بيوكرى نيوز : 

في إطار البرنامج الإقليمي المخلد لليوم الوطني للسلامة الطرقية ، نظم إتحاد الجمعيات الثقافية والفنية والرياضية نشاطا فنيا تضمن ورشة الفنون التشكيلية، وذلك بتزيين أشجار مدينة بيوكرى المجاورة لعمالة إقليم أشتوكة ايت باها ، من يوم السبت 18 إلى غاية 26 فبراير الجاري ، وبتنسيق مع السلطة المحلية والمجلس الجماعي لمدينة بيوكرى.


وتندرج هذه العملية في إطلاق مشروع “جمالية مدينتي” التي قد يستمر بضعة أشهر، بمجهودات ومساهمات فنانين محليين وشباب ذوي المواهب في هذا الميدان، لإضافة لمسة فنية وجمالية على المدينة. 


وقد عرف الورش مشاركةً فعالةً لأساتذة الفن التشكيلي بشكل إيجابي وتلقائي خصوصاً شباب المدينة منهم والذين غمرهم الحماس والسعادة وهم يساهمون في تزيين أشجار مدينتهم، في حين عمل جميع المساهمين على تحويل هذا الفضاء إلى مكان جميل وجذاب عبر رسومات تعبيرية على الأشجار، فضلا عن غرس ثقافة التربية البيئية ، وسط استحسان وتقدير الساكنة لهذه البادرة الحسنة.


كما أن الورش شهد زيارة تفقدية للسيد "محمد الناجم أبهاي" عامل عمالة إقليم اشتوكة أيت باها والسيد باشا مدينة بيوكرى والسيد محمد مطيع رئيس المجلس الإقليمي للعمالة كل على حدة، وكانت مناسبة للإطلاع على إبداعات الشباب ومشاركة عروضهم و أنشطتهم الفنية والتربوية التي أعدّوها بالمناسبة، إضافة إلى أنها أنشطة تحسيسية ذات مضامين تروم نشر الوعي بغية تحسيس الجميع بأهمية الحفاظ على المساحات الخضراء . 


وعن النجاح الذي عرفه النشاط يقول المتطوع و الفاعل الجمعوي رئيس الاتحاد عبد المالك ربيب المنسق العام لهذا الورش أن هذا النشاط البيئي يدخل في إطار مشروع “جمالية مدينتي” لإعطاء لمسة جمالية وحضارية على الميدان وكذل المساهمة في إعادة الوجه الحضاري و الجمالي للمدينة، وأن المشاركين و أعضاء الاتحاد يقومون بهذا العمل من منطلق تطوعي ولا يسعون لأي مصلحة خاصة ،وقد أجمع الكل على ضرورة الحفاظ على جمالية المدينة وأن ننخرط جميعا شبابا و شيبا رجالا ونساءا في جميع الأنشطة الهادفة التي تروم تنمية المدينة والإقليم.


وفي الختام قام الإتحــــاد  بتوزيع الشواهد التقديرية على جميع المشاركين تشجيعا وتقديرا لهم على المشاركة وإنجاح هذا النشاط.