إجراءات صارمة لتحويل الأموال منذ تفكيك “خلية الجديدة” الإرهابية


بيوكرى نيوز : 

اتخذت مختلف المصالح المتعلقة بتحويل الأموال إجراءات صارمة، سواء على مستوى بريد المغرب أو الأبناك أو وكالات تحويل الأموال المنتشرة في كل أرجاء المملكة. وتتعلق هذه الإجراءات بالتنصيص على إدخال رقم بطاقة التعريف الوطنية للراغب في تحويل مبلغ مالي ما، والتأكد من هويته قبل  الاستمرار في تدوين المعطيات المتعلقة بتحويل المبلغ وقدره والجهة المرسل إليها.

وحسب مصادر من بريد المغرب فإن هذه الاجراءات أصبحت ضرورية وإلزامية لدواعي أمنية، حيث أن مستخدمي البريد يدققون في هوية الشخص الذي يرغب في إرسال الأموال، ويطالبونه برقم هاتفه الشخصي وبطاقته الوطنية، وإدخال اسمه في النظام المعلوماتي الخاص بالوكالة قبل الاستمرار في العملية.

ولم يكن معمولا بهذه الإجراءات في السابق، وكانت عملية تحويل الأموال تجري بطريقة لا يتم التركيز فيها على هوية المرسل، بل الاكتفاء بعنوان الطرف المتلقي لهذه الأموال، وكان باستطاعة الشخص الراغب في تحويل الأموال تدوين أي اسم في خانة المرسل، لكن مع توالي تفكيك الخلايا الإرهابية بالمغرب، أصبح لابد من تشديد المراقبة وتدوين هوية المتعاملين.