الطلبة "القاعديون" بأكادير يقترفون جريمة بشعة في حق زميل لهم

بيوكرى نيوز :

إهتزت مدينة أكادير، مساء أول أمس السبت، على وقع جريمة بشعة، نفذها عدد من الطلبة القاعديين، المحسوبين على فصيل “البرنامج المرحلي” في حق زميل لهم، ينحدر من مدينة زاكورة.

وكشف مصدر مقرب من الطلبة القاعديين لموقع “اليوم 24″، أن الطالب القاعدي، الملقب بـ”السيف”، يتيم الأب، ويتابع دراسته بشعبة الفرنسية، فوجئ حينما كان يرتشف فنجان قهوة رفقة إحدى الطالبات، في إحدى مقاهي حي السلام، المجاور لكلية الآداب في جامعة بن زهر في أكادير، بثمانية مسلحين من رفاقه، انهالوا عليه ضرباً بطريقة همجية.

وأوضح المصدر ذاته، أن الصراع بين طلبة البرنامج المرحلي ليس جديداً، وأن جريمة، أول أمس، كانت نتاج تراكم بدأ منذ عام 2013.

ونقل المصدر ذاته، أن حالة الطالب الضحية خطيرة، إذ أصيب على مستوى الرئة، وفقد كمية كبيرة من الدم، وأشار إلى أنه سيتم نقله من مستشفى أكادير إلى إحدى المصحات الخاصة لإنقاذه من الموت.

وخلف الحادث استنكاراً واسعاً وسط طلبة جامعة بن زهر في أكادير، كما أعاد إلى الأذهان حوادث عنف خطيرة شهدتها الجامعة، في السنوات الأخيرة، بين الفصائل الطلابية المتناحرة، بينما تعالت أصوات كثيرة للدعوة إلى الحوار، ونبذ العنف.

من جهته، قال عمر حلي، رئيس جامعة بن زهر في أكادير، في اتصال مع موقع “اليوم 24″، إن الجريمة وقعت خارج الحرم الجامعي، مرجحاً أن يكون وراءها تصفيات حسابات شخصية.

إلى ذلك، عُلم أن البحث لايزال جارياً من أجل إلقاء القبض على الجناة، الذين فروا بمجرد ما نفذوا جريمتهم الشنيعة.