اولمبياد 2024: اكتمال ملفات ترشح لوس انجليس وبودابست وباريس




بيوكرى نيوز:

 قدمت مدن لوس انجليس الاميركية وبودابست المجرية وباريس الفرنسية الجمعة، القسم الثالث والاخير من ملفات ترشحها لاستضافة دورة الالعاب الاولمبية الصيفية عام 2024، بحسب ما اعلنت اللجنة الاولمبية الدولية.

واشارت اللجنة في بيان الى انه من خلال تقديم القسم الاخير المسمى "تسليم الالعاب، التجربة وارث المواقع الاولمبية"، ستبدأ المدن الثلاث المرشحة "اليوم رسميا المرحلة النهائية من عملية الترشح".

وتم تخصيص القسم الاخير للارث وتسليم الالعاب، وهو يقدم صورة ملموسة عن مجريات الالعاب ونظيرتها البارالمبية على الصعيد اللوجستي: المواصلات، الاقامة، الأمن، تجربة الرياضيين والجماهير...

وسيعلن اسم المدينة المنظمة في 13 سبتمبر 2017 في ليما خلال الدورة 130 للجنة الاولمبية الدولية.

وقبل ذلك، ستنتقل لجنة التقييم في اللجنة الاولمبية الى لوس انجليس (23-25 نيسان/ابريل)، وبودابست (10-12 ماي) وباريس (14-16 ماي) لتفقد المواقع. وسترسل تقريرها النهائي الى كل اعضاء الاولمبية، وينشر بشكل علني قبل اجتماع لأعضاء اللجنة الاخيرة والاتحادات الدولية في لوزان يومي في 11 تموز/يوليو و12 منه.

وقد سمح للوس انجليس وباريس بالتواصل الدولي، فيما تنتظر بودابست، المهدد ترشحها باستفتاء شعبي، حتى منتصف شباط/فبراير لتستهل حملتها الخارجية.

وفرضت قيود كبيرة على المدن الثلاث لناحية تسويق ملفاتها خارجيا والتخاطب مع اعضاء اللجنة الدولية.

وركزت الصحف الفرنسية الجمعة على تركيز حملة باريس على خفض اسعار التذاكر. وبحسب صحيفة "ليكيب" الرياضية، سيكون ثمن نصف التذاكر اقل من 50 يورو (54 دولار اميركي)، وغالبية هذه الفئة اقل من 20 يورو (22 دولار).

وكان رئيس حملة لوس انجليس كايسي واسرمان اكد لوكالة فرانس برس الخميس، ان "الرياضة لا علاقة لها بالسياسة"، وذلك وسط الجدل المثار حول مرسوم الرئيس الاميركي دونالد ترامب بمنع دخول رعايا سبع دول ذات غالبية مسلمة الى الولايات المتحدة لثلاثة اشهر، واحتمال تأثيره على حظوظ المدينة الاميركية بالاستضافة.

واعتبر واسرمان ان ملف المدينة لن يتأثر بهذا المرسوم، معتبرا ان "الرياضة هي الامر الوحيد الذي يتفق الجميع انه يوحد العالم".

وسبق للوس انجليس استضافة العرس الاولمبي مرتين عامي 1932 و1984، وباريس في 1900 و1924. وكانت ايطاليا سحبت ملف العاصمة روما بعد رفض البلدية المنتخبة مواصلة سباق الاستضافة.

وتستضيف طوكيو اولمبياد 2020، علما ان النسخة الاخيرة اقيمت في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية صيف 2016.
أ ف ب