أكادير: الحجز على ممتلكات محافظ أشتوكة السابق على خلفية غرامات تتجاوز 250 مليونا

بيوكرى نيوز:

أفادت يومية "المساء" في عددها ليومه الخميس بأن محافظ الأملاك العقارية بمدينة أكادير تم تنقيله إلى مدينة شيشاوة على خلفية مجموعة من الشكايات التي رفعها ضده مجموعة من زبناء هذه الوكالة أمام مختلف المحاكم الابتدائية والإدارية، بسبب الملفات التي ظلت عالقة دون أن يتم البت فيها.

وأضافت "المساء" أن عددا من الأحكام القضائية صدرت ضد المحافظ المذكور لفائدة المرتفقين، إذ بلغت العقوبات التهديدية الصادرة في حقه في واحدة من القضايا ما يقارب 250 مليون سنتيم بسبب التأخير في تنفيذ الأحكام الصادرة، وبناء عليه تم تنفيذ إجراءات الحجز على بعض ممتلكات المحافظ، كما تم تحميله المسؤولية الشخصية في هذه الملفات، خاصة بعد صدور أحكام نهائية.

وكشفت "المساء" من مصادرها، ان الادارة العامة للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري عجلت بتنقيب المعني بالامر تنقيلا تأديبيا بعد ان تم اعداد ملف متكامل عنه ضم مجموعة من الخروقات التي شهدتها المحافظات العقارية  بتيزنيت واشتوكة ايت باها واكادير، وهي الادارات التي اشتغل المعني بالامر بها منذ أزيد من خمس سنوات.

يذكر ان قطاع العقار والاملاك يعرف عدة مشاكل وخروقات بجهة سوس ماسة منذ سنوات، والتي قد تعصف بالمزيد من المسؤولين على هذا القطاع العام، بعد تعليمات ملكية لوزارة العدل من اجل تشكيل لجنة لرصد التجاوزات والثغرات المسطرية باكادير وتيزنيت وأشتوكة ايت باها وأقاليم أخرى بجهة سوس ماسة بعد تراكم شكايات المواطنين في رفوف المحاكم.