ميراللفت : جمعية الاباء بمجموعة مدارس المرابطين تكشف الوضعية المزرية للمدرسة

بيوكرى نيوز :

تعيش مجموعة مدارس المرابطين التابعة للجماعة الترابية ميرا لفت أوضاعا مزرية منذ مدة و غياب لأبسط الشروط السليمة للتربية و التعليم سواء تعلق الأمر بالعوز الاجتماعي لعائلة التلاميذ و التلميذات أو بالبنيات التحتية المنهارة و الإلية للسقوط و غياب المرافق الصحية و الكهرماء وغيرها . 

و قد حاولت الجمعية و معها عدة شركاء و منخرطين سد الحاجة و ترميم ما يمكن ترميمه لصد أي احتمال كارثي قد يصيب البنيات التحتية للمدارس و السلامة الجسدية و النفسية لأطر و تلاميذ المدارس السبع التابعة للمجموعة.

وأمام غياب الإمكانيات المادية و التقنية التي تقف حاجزا أمام تحقيق الأهداف التربوية و الاجتماعية النبيلة للجمعية فقد دعت الضرورة و المصلحة العامة و مستقبل أبناءنا مراسلة عدد من المؤسسات المنتخبة لسد الخصاص المادي و التقني ,وفي هذا الإطار فإن الجمعية قدمت ملفا كاملا لطلب الدعم للمجلس الإقليمي لسيدي إيفني قصد تنظيم وانجاز عدد من الأنشطة التربوية و الهيكلية لمجموعة مدارس المرابطين إلا أنها اصطدمت بإقصائها من لائحة الجمعيات المستفيدة و عدم لفت أي انتباه لملف الجمعية المتواجد بمكتب المجلس لأزيد من سنة و قد حاولت الجمعية مرارا الاتصال و الاستفسار إلا أنها تتعامل بالتجاهل الكلي من طرف الرئيس. 

وأمام هذا الوضع ألإقصائي و اللامسؤولية الذي يتعامل به الرئيس مع الأطراف المدنية و الجمعيات الفاعلة بعدة قطاعات فإن جمعية أباء و أولياء و أمهات تلاميذ و تلميذات مجموعة مدارس المرابطين تعلن للرأي العام المحلي و الإقليمي و الجهوي و الوطني مايلي :

1. استنكارنا الشديد للإقصاء الغير المبرر الذي تعرضت له مجموعتنا من المنح العمومية للمجلس الإقليمي لسيدي إيفني. 

2. نحمل المسؤولية الكاملة لرئيس المجلس الإقليمي دون غيره من الأعضاء جراء هذا الحيف و الإقصاء المتعمد. 

3. رفضنا لثقافة التمييز و العنصرية التي يتعامل بها رئيس المجلس الإقليمي لسدي أيفني مع المجتمع المدني بمنطقة ميراللفت بوابة الإقليم و الجهة. 

4. نطالب بفتح تحقيق من طرف السلطات المختصة فيما يخص الدعم العمومي الممنوح من طرف المجلس الإقليمي. 

5. نناشد كافة الضمائر الحية بإقليم سيدي افني و ميراللفت للتدخل والاتحاد من اجل التصدي لكافة أساليب التمييز و الإقصاء التي يتبعها رئيس المجلس الإقليمي . 

6. نناشد السيد عامل صاحب الجلالة و باقي المؤسسات الوصية للتدخل العاجل لإيجاد حلول للوضع المزري لمدارس المجموعة.

عن مكتب مجموعة مدارس المرابطين.