الراخا يفسخ العقد الذي يربطه بشركة “أورونج” بعد إزالتها للأمازيغية

بيوكرى نيوز:

قام رشيد الراخا، رئيس التجمع العالمي الأمازيغي بفسخ العقد الذي يربطه بشركة “أورونج” الفرنسية (ميديتل سابقا) بسبب إقصائها للغة الأمازيغية.

وأوضح رشيد الراخا، أن السبب الذي دفعه لفسخ العقد المبرم بين الطرفين منذ سنوات، هو إقدام شركة “أورونج” الفرنسية، مباشرة بعد شرائها لشركة “ميديتل” على إقصاء اللغة الأمازيغية من خدماتها الصوتية (العلبة الصوتية) ومن جل إعلاناتها.

وأضاف الراخا، أنه في الوقت الذي كنّا ننتظر فيه من الشركة الفرنسية الجديدة بالمغرب (أورونج) إعطاء الأهمية للأمازيغية كلغة رسمية في دستور 2011، ولغة الأغلبية المطلقة من المغاربة، قامت بحذف خدماتها الصوتية المقدّمة بالأمازيغية، وهذا إقصاء وتمييز ضد شريحة واسعة من المغاربة.

وطالب الراخا، شركات الاتصالات المختلفة في المغرب، بإعادة النظر في تعاملها مع اللغة الأمازيغية ومع إعلاناتها التي تقصي فيها الكتابة باللغة الأمازيغية وبحرفها تيفيناغ، مؤكدا في السياق نفسه أن الأمازيغية لغة رسمية للمغرب بموجب الدستور الجديد، وبالتالي يضيف رئيس التنظيم العالمي الأمازيغي يجب احترامها وإعطائها مكانتها الطبيعية.

أمدال بريس: منتصر إثري