المبادرة المدنية لانقاذ اكادير ترفع شعار "أكادير ستنتصر بعزيمة أبنائها" وتدعو لوقفة احتجاجية سلمية

بيوكرى نيوز:

 أصدرت المبادرة المدنية لانقاذ اكادير التي تأسست منذ أيام كحركة مدنية مستقلة، بلاغا للرأي العام توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منه، تستحضر فيه هذه المبادرة ما سمته "مرارة الاقصاء والتهميش الممنهج لمدينة اكادير من الاستثمارات العمومية والمشاريع الكبرى كغيرها من المدن المغربية رغم ان المدينة هي الثانية وطنيا من حيت الاستخلاصات الضريبية مما يعطيها الحق في الاستفادة من المشاريع المهيكلة الوطنية"، كما يضيف البلاغ ان هذا الوضع الذي تعيشه مدينة اكادير هو نتيجة  للسياسات والتوجهات غير المنصفة في حق ساكنة اكادير.

وتفاعلا مع نداءات وانتظارات العديد من  مواطني المدينة، فإن المبادرة تدعو في ذات البلاغ الى المشاركة في المحطة النضالية التي اختارت لها شعار "اكادير ستنتصر بعزيمة ابنائها" يوم 26 فبراير 2017 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال بساحة ولي العهد " ساحة الحلقة"، تزامنا مع تخليد ساكنة المدينة ومعها المغاربة قاطبة للذكرى 57 لنكبة زلزال 1960.

وختم البلاغ بجملة "نضالنا هو من اجل أكادير" وبتوجيه الدعوة كل الغيورين على المدينة "بمختلف اطياف المجتمع الاكاديري للمشاركة بكل كثافة في هذا الحراك المدني السلمي المؤطر تماشيا مع مقتضيات دستور 2011، ليشكل حدا لتلك الاثار السلبية واصلاح الاعطاب المترتبة عن تردي الاوضاع بالمدينة".