وقفة إحتجاجة سلمية بساحة "ولي العهد" من أجل رد الاعتبار لمدينة أكادير

بيوكرى نيوز: 

نظمت المبادرة المدنية لإنقاد أكادير زوال يوم الأحد 26 فبراير 2017 وقفة احتجاجة سلمية بساحة ولي العهد بمدينة أكادير، وقد عرفت هذه المظاهرة السلمية حضور ساكنة المنطقة بكل أطيافها ومختلف أجيالها إضافة إلى مشاركة مجموعة من الفنانين والممثلين سواء من أبناء المنطقة أو من خارجها.

وقد جاءت هذه الوقفة الإحتجاجية السلمية للتنديد بما تعيشه مدينة أكادير من حصار اقتصادي وتقيد إداري ومؤسساتي مفروض عليها ما أدى إلى تفاقم وتردي الأوضاع داخل المدينة ما خلف ركودا وكسادا اقتصاديين أثرا بشكل كبير على مختلف المناحي الحيوية للمدينة، خاصة من الجانب السياحي. 

وتعتبر وقفة اليوم تعبيرا صريحا من ساكنة أكادير عن استعدادهم الصريح للتصدي لكل اللوبيات التي تعمل على تنويم الإقتصاد ومحاصرة الإستتمارات الجادة وآخرها كل من أكادير لامب وأكادير لالاند.


فوقفة اليوم حسب أعضاء المبادرة ماهي إلا صرخة معبرة في وجه الإبتزاز والإقصاء والتهميش من جهة ونداء حضاري من ساكنة المنطقة للتعبير عن رغبتها في العيش داخل مدينة ذات جاذبية وتنافسية بمشاريعها الإستتمارية من جهة أخرى.

وكشف المنظمين، ان المبادرة المدنية لإنقاذ أكادير ستواصل في حركاتها المدنية السلمية عبر كافة الأشكال النضالية التي يسمح بها القانون من أجل تحرير أكادير وإعادتها لريادتها المعهودة وأكادير ستنتصر بعزيمة أبنائها.