الكاتب الإقليمي لحزب الإشتراكي الموحد باكادير عبد الرزاق موزاكي في ذمة الله

بيوكرى نيوز: 

انتقل قبل قليل من اليوم الجمعة 3 فبراير 2017 الى عفو الله تعالى المناضل بحزب الإشتراكي الموحد والكاتب الاقليمي لفرع الحزب باكادير عبد الرزاق موزاكي بعد وعكة صحية ألمت به مؤخرا.

وكانت اخر تدوينة كتبها الراحل على صفحته على الفايسبوك: "مازلت اعاني وأقاسي بشكل قوي من نزلة برد حادة مفاجئة ألزمتني الفراش منذ يوم السبت الماضي.. معذرة لجميع الأصدقاء والصديقات الذين لم أستطع الوفاء بمواعيدي معهم".

وتابع الراحل في ذات التدوينة "معذرة كذلك للرفاق و الرفيقات الذين لم أستطع حضور الوقفات الاحتجاجية المبرمجة خلال نهاية الاسبوع وبدايته. تبا لهذا الزكام اللعين".

ويعتبر عبد الرزاق موزاكي من المناضلين الذين شاركوا في حركة 20 فبراير وتعرّض رُفقة اخرين للإعتقال سنة 2014 أثناء قيامهم بالتعبئة في شوارع مدينة انزكان لتخليد الذكرى الثالثة لانطلاق الحركة يوم الأحد 23 فبراير أمام سوق الأحد بأكادير.