الدارالبيضاء تحتضن الملتقى الوطني الاول حول الاعلام الامازيغي‎


سينظم المركز الوطني للإعلام الأمازيغي بشراكة مع منظمة "إزرفان" و منظمة "تماينوت" و جمعية "المنتجين و المبدعين" بالأمازيغية , الملتقى الأول حول الإعلام الأمازيغي ,و ذلك يومي 28 و 29 يناير 2017 بالمركب التربوي الحسن الثاني بسيدي عثمان بمدينة الدارالبيضاء .

و سيشهد افتتاح هذا الملتقى حضور ثلة من الإعلاميين و الفنانين و الصحفيين البارزين الذين سيأتون من مختلف أنحاء المغرب و لاسيما من الريف و سوس و الأطلس و الجنوب الشرقي حيث ستتم مناقشة التقرير السنوي للمركز الوطني للإعلام الأمازيغي في ندوة صحفية .

و حسب بلاغ صحفي عن اللجنة المنظمة، سيلتئم هؤلاء الإعلاميون الحاضرون في ورشات, كل حسب تخصصه, يوم الأحد لمناقشة المشاكل التي يعاني منها كل الإعلاميين الامازيغيين من تهميش من طرف  بعض شركات الإنتاج و وبعض القنوات التلفزية التي تستغلهم بأثمنة بخسة و لا تعترف بالمجهودات التي يبذلونها من أجل الرقي بالفن و اللغة و الثقافة الأمازيغية و هدفهم الأول و الأخير هو الكسب و الربح و لو على حساب الفنان و الإعلامي الأمازيغي.

و من المنتظر أن يختتم اللقاء بتوصيات و بيان سيرفع إلى الجهات المعنية من أجل حثهم على وقف الممارسات المشينة في حق كل الفنانين و الإعلاميين الأمازيغيين و التي تسيء إلى الثقافة الأمازيغية العريقة, لأنها تعبر عن حضارة و هوية و قضية حقوق و وجود ...و ليست قضية للكسب و الاسترزاق كما يعتقد البعض .