فتح الله "نحن مع الملك ضد الفساد ومعه سنحقق الملكية البرلمانية وليس ضده"

لحسن فتح الله  ينتظر السلام على الملك محمد السادس خلال زيارته لاشتوكة ايت باها
بيوكرى نيوز:

قال لحسن فتح الله رئيس جماعة إنشادن، باقليم اشتوكة ايت باها، أن الحزب الاشتراكي الموحد والذي ينتمي له "مع الملك ضد الفساد ومعه سنحقق الملكية البرلمانية وليس ضده" مهاجماً الذين يتهمون الحزب ومن ينتمي له بانهم ضد الملك "ليحققوا اغراضا سياسية منحطة".

وأضاف فتح الله في تدوينة نشرها على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فايس بوك" أن بعض أعوان السلطة ومنهم خليفة وقائد ببيوكرى وايت ميلك، نشروا اشاعات ضد اليسار وخاصة حزب الاشتراكي الموحد أُثناء انتخابات 2009 من اجل ترهيب وتخويف المواطن قصد عدم التصويت على الحزب.

وتابع فتح الله تدوينته "اننا أيها الناس في الحزب الاشتراكي الموحد وفي اليسار حاربنا الاستعمار الفرنسي مع الملك وحاربنا الاستعمار الاسباني مع الملك ونحارب اليوم التطرف و الفساد مع الملك ونسعى جادين إلى تحقيق الملكية البرلمانية مع الملك وليس ضده ...إننا نعرف جيدا من استغل الفرص..على حساب الشعب أن عهد خلق معارك على الهامش قد ولى ونحن اليوم سنناضل من أجل الملكية البرلمانية مع الملك..... وليس ضده كفاكم من الصيد في الماء العكر ونشر البلبلة بين الناس...."

يذكر ان لحسن فتح الله سبق ان خاض تجربة برلمانية في الولاية الممتدة بين 2007 و 2011، بعد ان نال مقعده بإقليم اشتوكة ايت باها باسم حزب الاشتراكي الموحد، خلفا لمؤسس الحزب المناضل والمقاوم محمد بنسعيد أيت يدير، الذي احتفظ بمقعده التاريخي باشتوكة ايت باها  منذ سنة 1985 الى غاية اعتزاله عالم السياسة سنة 2007.