"بوالملف"عن حزب "الحمامة" رئيسا جديدا لجماعة ايت وادريم بعد منافسة مع مرشح "المصباح"

بيوكرى نيوز:

جرت صباح يومه الخميس فاتح دجنبر، عملية إعادة انتخاب رئيسا جديدا، لجماعة أيت وادريم بإقليم اشتوكة ايت باها، وسط ترقب محلي وتتبع إعلامي، وذلك بعد عزل الرئيس السابق الحسن العسري عن حزب الاصالة والمعاصرة بحكم قضائي، بعد انتخابه رئيسا للجماعة في انتخابات شتنبر 2015.

نتائج التصويت على الرئيس الجديد، والتي تنافس فيها كل من حسن أبران عن العدالة والتنمية، ومحمد حنتيج عن الاصالة والمعاصرة، و الحسن بوالملف عن التجمع الوطني للاحرار، حسمت لهذا الاخير بعد حصوله على 10 أصوات مقابل 4 لمرشح المصباح أبران  فيما سحب مرشح الجرار حنتيج ترشيحه.

وبعدها تمت عملية التصويت على نواب الرئيس وفق ما يلي:

النائب الاول محمد حنتيج الاصالة والمعاصرة
النائب الثاني  ابراهيم لشكر  الاصالة والمعاصرة
النائب الثالث  احمد ابلوح التجمع الوطني للاحرار
النائبة الرابعة زينة وعلي الاصالة والمعاصرة

ومن جانب اخر طرح عدد من المتتبعين للشأن المحلي فرضية وقوع عملية خيانة في صفوف مستشاري المصباح، بعد حصول مرشح الحزب للرئاسة على 4 أصوات من أصل 5 مستشارين ينتمون للحزب داخل جماعة أيت وادريم، ويذكر ان حزب العدالة والتنمية، كان يتواجد ضمن التحالف المشكل للمجلس المنحل، حيت كان يتولى مهام الثلاث نيابات الاولى، فيما كان الحسن بوالملف المنتخب حديثا كرئيس للمجلس الجديد، يتولى النيابة الرابعة.

وعكس تشكيلة المجلس المنحل بالقرار القضائي، تولت زينة اوعلي منصب النائبة الرابعة، بعد غياب العنصر النسوي ضمن التشكيلة السابقة.