تارودانت : لجنة مختلطة تحل بمركزية "أيت تونيرت" لمعاينة المؤسسة بعد التساقطات المطرية

 فاطمة بوريسا : 

على إثر التساقطات المطرية التي عرفها إقليم تارودانت بداية الأسبوع الحالي، انهار جزء من سور المدرسة المركزية لمجموعة مدارس أيت تونيرت بجماعة تالمكانت قيادة أركانة دائرة أولاد تايمة، إضافة إلى أن بعض بنايات المدرسة بها شقوق وتصدعات منذ الموسم الدراسي الماضي.

ونظرا لكون المدرسة متموقعة في منطقة جبلية عالية ذات تضاريس وعرة، وانهيار جزء من سورها جعلها تطل على الحافة مباشرة مما يشكل خطرا على حياة وسلامة المتعلمين والأطر العاملة بالمؤسسة وجعل الولوج إليها صعبا، وذلك بسبب خصوصية المنطقة التي يتنقل فيها عبر ممرات جبلية ضيقة صعودا نحو المدرسة والتي غطتها بقايا السور المتهدم..


تنقلت إلى عين المكان بعد زوال يوم الأربعاء 9 نونبر 2016 لجنة مختلطة برئاسة يوسف السعيدي الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت، ورئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة إقليم تارودانت، رئيس دائرة أولاد تايمة، قائد قيادة أركانة، ابراهيم اضرضار مدير المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتارودانت، رئيس جماعة تالمكانت، مهندس ممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين سوس ماسة، قائد مركز الدرك الملكي تامزاورت، المدير المكلف بمجموعة مدارس أيت تونيرت، ثم ابراهيم بلوش عن مصلحة البنايات وتجهيز الممتلكات بالمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، لمعاينة الوضع واتخاد الإجراءات اللازمة.

وللإشارة فمركزية م/ م أيت تونيرت تتكون من ثلاث حجرات دراسية وثلاث سكنيات للأساتذة من نوع البناء المفكك، ومقر للإدارة مبني بالصلب.

وفور وصولها عاينت اللجنة ما يلي: 

ـ انهيار جزء من حائط الدعم المحيط بالمؤسسة والمبني بالصلب، وذلك على طول 12 متر تقريبا وتصدع جزء آخر منه.
ـ وجود شقوق وتصدعات على مستوى أرضية وجدران حجرة دراسية غير مستغلة منذ الموسم الدراسي الماضي.
ـ وجود شقوق وتصدعات على مستوى أرضية وجدران سكنية غير مستغلة ومجاورة لحجرة دراسية مستعملة.
ـ حجرة دراسية مستعملة مهددة بالإنهيار كونها مجاورة وملتصقة بالسكنية المشار إليها أعلاه.
ـ حجرة دراسية ثالثة مستغلة وبجانبها سكنيتان ومقر الإدارة كلها توجد في حالة سليمة.


وبناء على ما سبق، وبعد مناقشات مستفيضة اتخذت اللجنة القرارات التالية:

ـ إفراغ الحجرة الدراسية المستعملة والمهددة بالإنهيار وإغلاقها فورا.
ـ استغلال مقر الإدارة كحجرة دراسية مؤقتة بديلة للحجرة الدراسية التي تم إفراغها.
ـ تفكيك الحجرتين الدراسيتين والسكنية كونها مهددة بالإنهيار وهدم الجزء من السور المهدد بالإنهيار ابتداءا من يوم الخميس 10 نونبر 2016.
ـ توفير عشرة عمال (10) تابعين للإنعاش الوطني يؤطرهم تقني تابع للمديرية الإقليمية للتربية والتكوين بتارودانت للإشراف على عملية الهدم والتفكيك.
ـ التزام أكاديمية التربية والتكوين لسوس ماسة بالتعجيل بإجراء الدراسات اللازمة وبناء حجرتين دراسيتين بالصلب وكدا سور للدعم (mur de soutènement) خلال السنة المالية 2017.

وبالفعل تم اليوم الخميس 10 نونبر 2016 بمركزية م/م أيت تونيرت كما كان مقررا، تفكيك إحدى الحجرتين الدراسيتين المهددة بالإنهيار درءا للخطر عن أبنائنا المتعلمين، على أن يتم تفكيك ما تبقى غدا.