ايت عميرة .. اكبر تجمع سَكني بالاقليم يُعاني تفشّي السرقة وقلة الامن

بيوكرى نيوز:

يسكن جماعة ايت عميرة حوالي 80 الف نسمة حسب تقرير المندوبية السامية للتخطيط والتي كشفت في تقريرها الاخير ان 48.556 شخص منهم يتواجدون بمركز الجماعة، هذا النمو السكاني المتزايد يعود الى هجرة اليد العاملة لهذه الجماعة القروية، والتي توفر فرص شغل في الميدان الفلاحي، نظرا لتواجد اغلب الضيعات الفلاحية بهذه المنطقة.

إيجابيات فرص الشغل تقابلها من جهة اخرى إنتشار عصابات الدراجات النارية التي تنفذ سرقتها ليلا ونهارا، كما أصبحت مشاهد السيوف والسكانين  مألوفة لدى ساكنة أيت عميرة، والخطير في الامر ان هذه الكثافة السكنية الكبيرة، مأمنين فقط  بـ15 عنصرا امنيا تابعين للدرك الملكي و10 عناصر من القوات المساعدة .

أشكال الاعتداءات والسرقة أصبحت متعددة بايت عميرة، كان اخرها ما تعرض له موظف بالجماعة في الطريق المؤدية الى دوار تين الحاج مبارك من طرف عصابة مكونة من أربعة اشخص سلبت منه دراجته النارية وهاتفه ومبلغ مالي.

 البناء العشوائي ساهم بدوره في تشكيل مخابئ  للمجرمين وتجار المخدرات، خصوصا في بعض الدواوير التي لا تصلها دوريات الامن، نظرا لخطورتها وقلة العناصر الامنية بها، حيت مازلت الساكنة تردد مطلبها لاحداث مفوضية للامن الوطني وتكثيف الدوريات والتدخلات ضد المجرمين وتجار المخدرات المنتشرين أمام مرائ ومسمع الجميع في الدواوير والمركز.