حساب مشبوه على “فيس بوك” يستشهر بالقدف في شرف مسؤولين عموميين وصحافيين

بيوكرى نيوز : 

لعل بعض العقول الصغيرة والمراهقة لا تستطيع الإبداع والابتكار في العالم الأزرق بمنأى عن منطق التهديد والوعيد والفضح، وبلغة نحن من سيفضح البيئة التي نشأ بها الجسم الصحفي الفاسد بسوس على حد وصفهم.

 بهذه اللغة لم يتوانى حساب ظهر بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” يحمل إسم “رشيد أنوار” بخوض ما أسماه بـ“حملة فضح المدراء العموميين والصحافيين المشتغلين بجهة سوس ” ما أثار سيلا من الردود المنددة بهاته الخطوة التشهيرية، حيث عبر عدد من الصحافيين عن رفضهم المطلق لهذا السلوك معتبرينه تشهيرا بالأشخاص وانتهاكا للخصوصية المكفولة قانونيا ويندرج ضمن الجرائم الإلكترونية التي تقضى بمعاقبة الشخص الذي ينشر الصور الشخصية والتشهير بأصحابها.

الحساب المذكور تضمن صورا للسيد المندوب الجهوي للإتصال بسوس ماسة ورئيسة مصلحة الدراسات وتنمية الاتصال بالمديرية الجهوية بسوس وعدد من مدراء الجرائد المحلية والجهوية هدّد من خلاله بتعليقات لما أسماه بـ” وجود اختلاس أموال عمومية ” وإتهام الجسم الصحفي بالميوعة ومناصرة الفساد.

وهو ما جعل العديد من ممثلي المنابر الإعلامية المحلية والجهوية بأكادير يدرسون إمكانية رفع دعوى قضائية وشكاية لدى وكيل الملك والشرطة الرقمية بشكل عاجل لإيقاف صاحب الحساب المستعار المذكور وكشفه بعدما أصبح يسب ويشتم ويشهر كذبا بصورهم على مواقع التواصل الإجتماعي.