إختتام المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي “إسني وورغ” بتتويج الفيلم الكناري “سليمان” بالجائزة الكبرى

بيوكرى نيوز : 

آختتمت عشية السبت فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان "إسني ن ورغ" للفيلم الدولي الأمازيغي، بقاعة القصر البلدي لأكادير التي حج إليها جمهور فاق كل التوقعات، حيث تم تتويج الفيلم الكناري “سليمان” للمخرج خوصي ألايون، بالجائزة الكبرى للمهرجان.

وحاز نفس الفيلم على جائزة أحسن سيناريو، بينما حجبت لجنة تحكيم الفيلم الطويل الجائزة الخاصة بأحسن إخراج، كما قررت منح جائزة أحسن دور رجالي للممثل بنعيسى مستيري.


وعادت الجائزة الخاصة بأحسن دور نسائي مناصفة لكل من الممثلتين لورا بينديومو، ولويزا نهار عن دورهما في شريطي “ماه” و” هذا هو الأمل”.


أما بخصوص الجوائز الخاصة بالفيلم القصير والفيلم الوثائقي، فقد قررت لجنة التحكيم الخاصة بهذه المسابقة منح جائزة أحسن فيلم قصير مناصفة لشريط “في بيتنا” (إن آور هوم) من توقيع عمار عمراني، وشريط “وجهان ،حياة واحدة” للمخرج محمد بوزاكو .


وعادت الجائزة الخاصة بأحسن فيلم وثائقي لشريط “نساجات الأحلام” ، كما تم منح الجائزة الخاصة بلجنة التحكيم للفنانة التونسية جيهان أياري عن فليم “بلادي” .

وفي ما يتعلق بالجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية في صنف السينما، التي يتم التباري عليها ضمن المسابقات المنظمة في إطار مهرجان “إسني وورغ” بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، فقد حاز عليها هذه السنة مناصفة كل من شريط “أسيكل” لعزيز أو السايح، وشريط “القيتارة الحرة” لأحمد بايدو.


وإلى جانب الجوائز الخاصة بالمسابقات المبرمجة في إطار الدورة العاشرة لمهرجان “إسني وورغ”، تم تكريم الفنان التشكيلي والإعلامي المغربي عبد الله أوريك الذي يعتبر أحد الفاعلين المحليين في حقل الثقافة الأمازيغية.

هذا وتحدث مدير المهرجان السيد "رشيد بوقسيم"، في كلمة له خلال حفل الاختتام عن الدينامية الثقافية والفنية التي خلقها هذا المهرجان الذي يروم الترويج للإنتاج السينمائي الأمازيغي المغربي والأجنبي على حد سواء، إلى جانب المساهمة في الرفع من قيمة الفيلم الأمازيغي ليحظى بمكانة رفيعة في المهرجانات الوطنية والدولية.


للتذكير، فإن الدورة 10 لمهرجان أكادير الدولي للفيلم الأمازيغي “إسني وورغ” نظمت تحت شعار “أكادير عاصمة الثقافة الأمازيغية” واستضافت هذه الدورة سينما جزر الكناري كضيف شرف.