إختتام الدورة 13 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير بتتويج فيلم” بلاك ”بجائزة الأركانة الذهبية

بيوكرى نيوز : 

حاز الفيلم البلجيكي الطويل "أسود" (بلاك) على الجائزة الكبرى لمهرجان أكادير الدولي للسينما والهجرة، الذي أسدل الستار على فعاليات دورته 13 مساء أمس السبت في أكادير، بحضور كل من السيدة زينب العدوي، والي جهة سوس ماسة، ورئيس مجلس الجهة السيد إبراهيم حافيدي، ورئيس الجماعة الحضرية لأكادير السيد صالح المالوكي، وحشد كبير من الفنانين والمخرجين والمنتجين والنقاد السينمائيين، ونخبة من المهتمين بمجالي الثقافة والإعلام.

 ويحكي هذا الشريط، وهو من توقيع مشترك بين البلجيكيين من أصل مغربي، بلال فلاح وعادل العربي، عن الفتاة "مافيلا" البالغة من العمر 15 سنة، وهي عضوة في عصابة "بلاك برونكس"، التي وقعت في غرام "مروان" العضو في عصابة أخرى ، حيث سيضطر كل واحد من العشيقين إلى الاختيار ما بين الولاء إلى العصابة التي ينتمي إليها ، أو إلى الحب الذي يجمع بين العشيقين. 


وقررت لجنة التحكيم منح جائزة "الأركانة الذهبية" الخاصة بأحسن إخراج للمخرجة الفرنسية فابياني ديشان، عن شريطها "إيزولا"، بينما عادت الجائزة الخاصة بأفضل سيناريو للمخرج وكاتب السيناريو الفرنسي فيليب فوكون عن فيلمه "فاطمة".

وحازت على الجائزة الخاصة بأحسن دور نسائي الممثلة مارتا كانغا أنطونيو عن دورها المتميز في فيلم "بلاك" ، بينما اقتسم لقب أفضل دور رجالي ، مناصفة، كل من الممثلين أفيشاي بينازرا وعزيز داداس عن دورهما في الشريط الطويل "أركيسترا منتصف الليل" من إخراج جيروم كوين أوليفار.

أما بخصوص الجوائز المتعلقة بمسابقة الأفلام القصيرة لهذه الدورة ، فقد قررت لجنة تحكيمها منح الجائزة الكبرى لهذه المسابقة للمخرج البلجيكي بارني فريدمان عن فيلمه "البذرة" (لاكرين).


وضمن المسابقة الخاصة بالأفلام القصيرة، تم منج جائزة لجنة التحكيم للمخرجة البريطانية صوفي أوستان، عن شريطها " ذهبت للتو" (جيست غون) . بينما حصل شريط" كيف نحب المغرب"، وهو من توقيع المخرجة ندى الشرقاوي ، على تنويه خاص من لجنة التحكيم.

للتذكير فإن الدورة 13 لمهرجان أكادير الدولي للسينما والهجرة استضافت السينما الإيفوارية كضيف شرف، وذلك رغبة من المنظمين في إبراز جانب من الاهتمام المغربي بالبعد الأفريقي في المجال الثقافي والفني.