مركز سيدي بيبي يتحول الى برك مائية بعد كل تساقطات مطرية



بيوكرى نيوز:

تعاني ساكنة مركز جماعة سيدي بيبي والتي يقدر تعدادها بـ6134 نسمة، بعد كل تساقطات مطرية، من تجمع المياه أمام منازلهم ومحلاتهم التجارية، مما يتسبب في عرقلة حركتهم وأنشطتهم اليومية، ويهدد حياتهم و ممتلكاتهم في حالة إستمرار التساقطات المطرية، في ظل غياب مجاري لتصريف مياهها.

وعرفت سيدي بيبي والعديد من مناطق الاقليم تساقطات مطرية مهمة منذ يوم أمس الاحد الى غاية صباح اليوم الاثنين.

وكان المجلس الجماعي لسيدي بيبي والذي يعيش على وقع حالة من شد الحبل بين المعارضة والاغلبية، قد صادق في دورة فبراير الماضي على تخصيص اعتماد مالي لتصريف مياه الامطار امام المحلات التجارية (طريق الضريح ومدرسة سيدي بيبي ) وأمام إحدى التجزئات السكنية.

 جماعة سيدي بيبي تأتي في المرتبة الثالثة من حيث الكثافة السكانية بإقليم اشتوكة ايت باها بعد ايت عميرة والصفاء، بحوالي 38989 نسمة، والتي تنتظر من المجلس المنتخب الشروع في تنفيذ القرارات والمشاريع المقترحة في دورتي ماي وفبراير  الماضيتين، كما يذكر ان سيدي بيبي شهدت في الشهر الماضي أحداث خطيرة  ما يسمى بـ"الاربعاء الاسود" والتي إندلعت بعد هدم بنايات عشوائية في بعض دواوير الجماعة.