قطرات مطرية خفيفة تُحوّل السوق الأسبوعي لمدينة بيوكرى الى برك من المياه والأوحال !

بيوكرى نيوز : 

عرفت اقليم شتوكة ايت باها على غير باقي مناطق المملكة تهاطل أمطار خفيفة لم تتراوح بعد 10 ملمترات، غير أن مجمل هذه المناطق تعاني في ظل بنية تحتية مهترئة تعتبر عثرة تحول دون تحقيق تنمية اقتصادية اجتماعية..

الاوضاع المزرية للبنية التحتية للسوق الأسبوعي لمدينة بيوكرى تعتبر من النقط السوداء التي تعري واقع البنية في هذه المدينة، رغم بذل المجلس الجماعي للمدينة جهود كبيرة في مجال التهيئة الحضرية لمختلف الأزقة والشوارع.


زوار السوق الأسبوعي لبيوكرى ومعهم التجار الذين يعرضون سلعهم من فواكه وخضر يشتكون البرك المائية في مجمل ممرات السوق ما حدى ببعضهم الى مغادرته باكرا نظرا لعدم قدرة المشترين من الوصول الى مكان عرضه لبضاعته، ما خلق تذمرا في اوساط العديد منهم.

وعبّر عدد من المتسوقين عن استيائهم الكبير من الحالة المأساوية للسوق الأسبوعي، كل فصل شتاء حيث تتحول أرضية السوق مباشرة بعد تساقط الأمطار إلى مستنقعات وبرك من المياه والأوحال، ما يصعب عملية المرور والتحرك داخل السوق بسلاسة.


وقد بات هذا الوضع المزري الذي يتخبط فيه هذا السوق يحتم على المسؤولين في جماعة بيوكرى باعتبارها المسؤولة على هذا المرفق إيجاد حل سريع وفوري لهذه المشاكل حفاظا على صحة المواطنين الذين يقتنون البضائع من هذا السوق، خصوصا وان الملايين من الدراهم يضخها هذا السوق سنويا في ميزانية الجماعة.