اشتوكة: جبال "ايت صواب" تكتسي بالثلوج في حادثة مناخية نادرة

بيوكرى نيوز : 

عرفت مناطق أدرار ايت صواب (قيادة تنالت) بإقليم اشتوكة أيت باها يوم الأحد الماضي 06 نونبر الجاري، أمطارا غزيرة ورعدية مفاجئة بعد فترة إتّسمت بمناخ حار ومشمس، إضافة إلى تساقط ثلوج على القمم الجبلية في بعض المناطق دون أخرى (خاصة قمم أعلى دواوير انظريف -اولبن ) بجماعة اوكنز قيادة تنالت إقليم اشتوكة ايت باها.

وكانت اخر مرة شهدت فيها المنطقة تساقط الثلوج في حالة ناذرة، هي سنة 2011، بعد أزيد من 20 سنة من الغياب، في منطقة "تودما" و"اكيسل" و"الكست"، وإن لم تكن كميتها كبيرة فقد كان لها وقع إيجابي على المنطقة من خلال إنعاش الفرشة المائية والغطاء النباتي، وشكلت بذلك إطلالة فريدة من نوعها بعد غياب طويل.


الثلج بادرار أشتوكن، تعود أيامه الزاهرة والحيوية  إلى عشرين سنة مضت حين لبست قمم الجبال عباءة بيضاء، في منظر خلاب عاشته الساكنة بفرحة عارمة لن ينساه ذاك الجيل، والذين يتذكرون ذلك اليوم الذي صادف حينها النصف الأخير من يوم الجمعة قبيل صلاة الجمعة مباشرة، حين كانت القمم الجبلية لادرار قد اكتست بالثلوج وكذا سطوح المنازل والبيوت مما اضطر معه ساكنوها إلى إفراغ السطوح من الثلج خوفا من هدم البيوت وازحاتها بجوانبها تفاديا لعرقلة الحياة بقراهم ومداشرهم.

ومن المناطق التي عرفت هطول الثلوج بنسبة كبيرة قبيلة "تودما" و"الكست" و"اكيسل"، بينما مناطق أركان وتاسافت لا تعرف هذه العادة حسب الساكنة و شيوخها .

 ومن الطقوس التي يعرفها زمن نزول الثلوج بادرار إعداد أكلات يتم طهيها غالبا في فصل الشتاء والبرد القارس وهي "الفول" "تيلينتيت تاعجان " و تاكلا و"اللفت الجاف"، كما للساكنة مع نزول الثلج يوميات لاتنسى تحضر مع أول هدية بيضاء من السماء.