الشباب التجمعي بسوس يلتئم في لقاء تعبوي بتيزنيت



بيوكرى نيوز:

أصدرت شبيبة حزب التجمع الوطني للاحرار بجهة سوس ماسة، بلاغا صحفيا توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منه، تحدث عن المؤتمر الاستثنائي الذي انتخب فيه عزيز أخنوش رئيسا جديدا للحزب خلفا للمستقل صلاح الدين مزوار.

كما دعا البلاغ الشبيبة التجمعية بسوس للتفاعل مع ما سماه "الإرادة الإيجابية والرؤية الطموحة للقيادة الجديدة للحزب"، بعقد لقاء تعبوي يوم الجمعة المقبل بتيزنيت، حول موضوع "الشباب التجمعي اي اقلاع لاي افق" وهذا نص البلاغ كاملا:

البلاغ
لقد شكل المؤتمر الإستثنائي الذي عقده حزب التجمع الوطني للأحرار ببوزنيقة يوم 29 أكتوبر 2016، والذي توج بانتخاب قيادة جديدة للحزب في شخص الأخ عزيز أخنوش، محطة مفصلية في تاريخ حزب التجمع الوطني للأحرار، حيث أعلن الرئيس الجديد نيته في بناء حزب قوي بمؤسساته وهياكله ومختلف مكوناته وفئاته وفق رؤية ومنهجية تم تلخيصها في شعار المرحلة: العمل والمعقول، أغراس أغراس. 

وتفاعلا مع هذه الإرادة الإيجابية والرؤية الطموحة للقيادة الجديدة للحزب، فقد أبى الشباب التجمعي بجهة سوس ماسة إلا أن يبادر لفتح نقاش شبابي بَنَّاء عبر تنظيم لقاءِ تعبوي حول موضوع: الشباب التجمعي: أي إقلاع؟ لأي أفق بهدف تبادل الرؤى ووجهات النظر حول السبل والآليات والأدوار الممكنة لمساهمة الشباب في بناء تجمع الغد، والتداول حول آفاق المشاركة الشبابية في صناعة القرار الحزبي بفعالية ودينامية وروح المبادرة، والتشاور حول سبل التنظيم والهيكلة اللازمة لتقوية الحزب وتعزيز ديموقراطيته الداخلية. 

وذلك يوم الجمعة 18 نونبر 2016 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال بقاعة العروض الشيخ ماء العينين بتيزنيت.