الـ(FNE) باشتوكة تصدر بيانا شديد اللهجة ضد السلطات المحلية ببيوكرى

بيوكرى نيوز : 

أصدر فرع الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل بإقليم اشتوكة أيت باها بيانا توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منه ، يوضح فيه حيثيات رفض السلطات المحلية ببيوكرى تسلم الملف القانوني للفرع المحلي للجامعة ببيوكرى، ومسبباته وتداعياته, وهذا نص البيان : 

في تحد سافر للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل ( المواثيق الدولية - الدستور – ظهير الحريات العامة...) رفضت السلطات المحلية بمدينة بيوكرى إقليم اشتوكة أيت بها تسلم الملف القانوني لفرع الجامعة الوطنية للتعليم ببيوكرى المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بدعوى تحفظها على أسماء بعض أعضاء المكتب لانتمائهم السياسي، بعد إقدام النقابة على تجديد مكتبها المسير وفق الإجراءات المسطرية المعمول بها ، وعلى اثر ذلك اجتمع المكتب المحلي بحضور أعضاء المكتب الإقليمي و عضو المكتب الاتحاد المحلي و الجهوي بأكادير للتداول في حيثيات هذا الإجراء ومسبباته وتداعياته، وقد خلص الاجتماع إلى ما يلي :

1. اعتبار رفض السلطات المحلية ببيوكرى تسلم الملف القانوني للنقابة تصرفا مزاجيا و ممارسة لاقانونية و إجراء تعسفيا يدخل في إطار الشطط في استعمال السلطة، و تضييقا ممنهجا على الحرية النقابية.

2. التأكيد على أن الاتحاد المغربي للشغل منظمة جماهيرية ديمقراطية مستقلة ، ترفض منطق الإملاءات.

3. اعتبار هذا الرفض تناقضا صارخا مع خطاب الرفع من نزاهة و مصداقية عمل الإدارة المتداول حاليا حول أداء الإدارات و المرافق العمومية في المغرب.

4. تحميل السلطات المحلية تبعات قرارها في حال استمرار تعنتها في رفض تسلم الملف القانوني للنقابة.

5. عزم الجامعة الوطنية للتعليم خوض الأشكال النضالية المشروعة التي تراها مناسبة ودعوة الشغيلة التعليمية للاستعداد للدفاع عن حقها في التنظيم.

6. دعوة المنظمات النقابية و الحقوقية لتحمل مسؤوليتها في تسجيل هذه الممارسات و الخروقات و التصدي لها لما تشكله من طعن لمكتسبات الطبقة العاملة و مس بحقوقها.

وما ضاع حق وراءه طالب