انتفاضة شعبية تحت اسم "ثورة الغلابة" بمصر واستنفار أمني كبير لإخمادها

بيوكرى نيوز: 

تعيش عدد من محافظات مصر، منذ ساعات صباح يوم الجمعة على وقع مناوشات واحتكاكات، بعضها وصفتها وسائل إعلام بالعنيفة، بين الشرطة المصرية ومجموعة من المواطنين المصريين، الذين خرجوا في انتفاضة شعبية أطلقوا عليها اسم "ثورة الغلابة"، للمطالبة باسقاط حكم العسكر.

واستخدمت قوات الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق متظاهرين في منطقتين، فيما انتهت مسيرات أخرى قبل وصول الشرطة إلى مواقعها. كما اعتقلت قوات الأمن عشرات المتظاهرين في عدة محافظات.

وسادت حالة من الهدوء والسيولة المرورية شوارع العاصمة المصرية تزامنا مع دعوات التظاهر، فيما أغلقت السلطات محطة "السادات" لقطارات الأنفاق، والمؤدية إلى ميدان التحرير بوسط القاهرة.

وكانت عدة صفحات على موقع فيسبوك أبرزها حركة "جياع" و "ضنك" و"عصيان" و"غلابة" قد دعت للتظاهرات منذ أسابيع احتجاجا على ارتفاع أسعار السلع واختفاء سلع أساسية من الأسواق والتدهور الاقتصادي، حسب وصفها.