حريق يأتي على مستودع لأجزاء الدراجات بـ"الدشيرة الجهادية"

رشيد بيجيكن: 

أتى حريق وصف بـ"المهول" على مستودع لأجزاء الدراجات النارية والعادية بـ"الدشيرة الجهادية"، التابعة إداريا لعمالة إنزكان آيت ملول، مخلفا خسائر مادية "فادحة".

وحسب ما نقله شهود عيان، فقد تدخلت فرق الإطفاء التابعة للوقاية المدنية من أجل إخماد الحريق، الذي امتد إلى شقق سكنية في الطوابق العلوية للمستودع، كما حضرت على وجه السرعة مصالح الشرطة بمنطقة أمن انزكان، والقوات المساعدة والسلطات المحلية، التي فعلت تدخلا آنيا من أجل الحفاظ على الأرواح والممتلكات.

وشهد محيط المستودع ذاته تطويقا أمنيا من أجل فسح المجال لمصالح الإطفاء لمباشرة عملية إخماد النيران، بعدما تجمهر عدد من المواطنين بمكان الحادث، لتتم السيطرة على الحريق دون سجيل خسائر في الأرواح.

وفيما لم تعرف بعد أسباب نشوب النيران في المستودع المذكور، فتحت السلطات الأمنية المختصة تحقيقا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد ملابسات الحادث، الذي لم تستبعد مصادر أن تكون "أخطاء قاتلة" في احترام أبسط شروط السلامة وراءه.