قافلة تحسيسية حول النجاعة الطاقية في المجال الفلاحي تحط رحالها بمدينة بيوكرى

بيوكرى نيوز: 

حطّت القافلة التحسيسية حول النجاعة الطاقية في المجال الفلاحي التي نظمتها الغرفة الفلاحية بجهة سوس ماسة والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، (حطّت) رحالها اليوم الثلاثاء 22 نونبر الجاري، بمدينة بيوكرى، حيث نظّمت لقاءً مع المهتمين من فلاّحي المنطقة، وذلك بالمركب الثقافي سعيد اشتوك.

وتمحور برنامج هذه القافلة التحسيسية الطاقية حول عرض فيلم وثائقي حول النجاعة الطاقية في المجال الفلاحي، وتقديم عرض حول المساعدات المالية للدولة على الإستثمار في القطاع الفلاحي، وكذا حول استخدام الطاقة الشمسية في ضخ المياه الجوفية وانارة المباني والشوارع نظرا لما تحقّقه من توفير اقتصادي على المدى المتوسط والقريب.


كما جرى في ذات اللقاء التطرق الى التدابير والاجراءات المساهِمة في النجاعة الطاقية في المجال الفلاحي، والتي تتجلى في عنصرين اثنين هما الماء والطاقة، حيث اشار المؤطرين ان بناء احواض لتخزين المياه تمكن الفلاح في حالة عطب كهربائي، من انقاد الغلة او تجنب استعمال مضخات الوقود المستهلكة للطاقة، كما تمكّن كذلك التوفر على مخزون مائي في الساعات العادية او المنخفضة لتخفيض الفاتورة الطاقية.

وتم خلال اللقاء توزيع مطبوعات تحسيسية بأهمية النجاعة الطاقية في المجال الفلاحي، حيث تتضمّن عدة توجيهات ونصائح للفلاح خصوصا في الجانب المتعلق بالإقتصاد في المعدات المتحركة والمحاسبة الطاقية، حيث تم كذلك اعطاء مثال لتطور استهلاك الطاقة في ضيعة فلاحية مستفيدة من الفحص الطاقي، حيث لوحظ انخفاض استهلاك الطاقة بنسبة تزيد عن 7%، وسعر المتر المكعب من المياه بنسبة 26%.


ويشار ان هذه القافلة التحسيسية نظمت على مرحلتين، الأولى امتدت من 31 أكتوبر 2016، الى 4 نونبر 2016، زارت من خلالها مناطق تارودانت وطاطا وإيغرم وأولاد برحيل وأولاد تايمة، وانطلقت الثانية يوم امس الاثنين 21 نونبر وستنتهي يوم 25 نونبر، حيث من المرتقب ان تنتقل القافلة غدا الاربعاء الى دائرة ايت باها ثم دائرة ماسة وختاما بمدينة اكادير.