إسدال الستار على النسخة الاولى لملتقى الرباب بأيت ملول بتكريم مايسترو الرباب "الشنا"

بيوكرى نيوز: 

أسدل الستار مساء يومه الأحد 27 نونبر الجاري على الأمسية الختامية لملتقى الرباب في نسخته الأولى والذي احتضنه المركز الثقافي لأيت ملول منذ يوم الجمعة الماضي.

التظاهرة الفنية الأمازيغية بامتياز، شهدت مشاركة متميزة لفنانين أمازيغ من عمالقة الفن السوسي بما فيهم الرايس الحسن أخطاب، الحسين الباز، الرايس الحسين إدحمو، سعيد اوتجاجت وفاطمة تاشتوكت.


ملتقى الرباب في نسخته الأولى كان مناسبة كذلك للمواهب الغنائية ممن يجيدون العزف على آلة الرباب والغناء لصقل الموهبة ومجاورة عمالقة الفن للاستفادة من تجربتهم.

المسابقة الغنائية هذه عرفت مشاركة ابن منطقة اشتوكة أيت باها (مدينة بيوكرى) كمشارك وحيد في المسابقة والتي استطاع من خلالها التأهل الى الدور النهائي وتتويجه بالمناسبة كموهبة فنية لها من الفن الأمازيغي حظها الوافر مستقبلا.


الملتقى الأمازيغي نظم كنشاط موازي لفقراته وأمسياته الفنية معرضا لصور الفنانين الأمازيغ القدامى أمثال الدمسيري وسعيد أشتوك وغيرهم ولوحات تحمل سيرهم الذاتية ومختلف محطاتهم الغنائية على مر التاريخ.

إقبال جماهيري كبير على اللقاء ممن يعشقون الفن الأمازيغي ونغمات الرباب من أيادي فنانون يسافرون بوجدان المشتاقين له الى عوالم التاريخ واستحضار لحظات فن تيرويسا والمحافضة عليه وضمان استمراريته.


يشار أن التظاهرة، التي تألق في تقديمها المنشط "مولاي براهيم بومليك"، عرفت كذلك تكريم الفنان "الشنا"، مايسترو العزف على الرباب والذي الم به مرض منعه من مواصلة مشواره الفني، الأخير عاصر فنانون كبار أمثال محمد الدمسيري و بوبكر أنشاد، علي فايق، والرايس الحاج ايدر أشتوك.